اعتقالات وإصابات متفاوتة الخطورة في تدخل أمني لفض تظاهرة بالريف(فيديو)

4٬236

أصبب عدد من الأشخاص بجروح متفاوتة الخطورة، فيما تم اعتقال عدد أخر، وذلك خلال تدخل للقوات العمومية مساء يوم السبت 12 غشت الجاري، لفض تظاهرة تضامنية مع حراك الريف كانت تنظم بالعروي قرب الناظور.

وبحسب ما نقله لموقع “بديل” مصدر محلي، فإن عدد الإصابات غير محدد لحدود الآن (نشر الخبر)، ومنها إصابات وصفت بالحرجة على مستوى الرأس. فيما عدد المعتقلين تجاوز الاثنين.


وأضاف المتحدث ذاته أن القوات الأمنية المشكلة من عناصر القوات المساعدة والتدخل السريع التي تم استقدامها من الناظور ومدن أخرى بشكل كبير وتحت اشراف العميد الإقليمي للأمن، عمدت إلى محاصرة المتظاهرين في زاوية احدى الساحات قبل أن تتدخل باستعمال القوة التي وصفت بـ”المفرطة”، الأمر الذي خلف عدد كبير من المصابين.

وأوضح المصدر نفسه أن المتظاهرين ظلوا يرددون شعارات لا للعسكرة وسلمية سلمية دون ان ينجروا إلى مواجهات مع الأمن، قبل أن ينشب تراشق بالحجارة بين الطرفين أدى لوقوع بعض الخسائر المادية وإصابات.

وكانت سلطات المدينة، قد قررت عدم السماح بتنظيم الوقفة الاحتجاجية التي أعلنها النشطاء، وحددوا لها تاريخ 12 غشت ابتداءً من الساعة السادسة مساء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.