بالفيديو.. أستاذ جامعي يتحدث عن تأثير المهاتما غاندي في حراك الريف

13٬419

قال الأستاذ الجامعي، قادري مصطفى، “إن المهاتما غاندي كان له تأثير على محمد عبدالكريم الخطابي، وأن هذا التأثير يظهر الآن في حراك الريف من خلال مبدأ السلمية”.

وأبرز قادري خلال مداخلة له في ندوة نظمها منتدى الحداثة والديمقراطية حول موضوع “حراك الريف ودور مؤسسات الوساطة”، مساء السبت 12 غشت الجاري بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، (أبرز) أن “غاندي أثر على محمد بن عبد الكريم الخطابي كما اثر عليه مصطفى كمال أتاترك”، مضيفا أن “مبدأ السلمية لم يأتي من فراغ”.

وأوضح المتحدث نفسه أن هناك تقرير للاستخبارات الفرنسية انجز سنة 1926 تتحدث فيه عن مختلف التأثيرات على الخطابي”، معتبرا انه كانت له “قيمة مضافة في تاريخ المغرب وشارك في مقاومة الدخول الاستعماري كما شارك في النضال لإخراجه”.

واعتبر الأستاذ الجامعي قادري، أن الدولة المغربية “لازالت تشتغل بمنطق الحرب الباردة وما زلت تعتقد ان هناك حركات سرية مثل 23 مارس وإلى الأمام، ولم تصدق أن كل شيء بالريف على المباشر”.

في ذات الندوة وصف قادري ممثلي أحزاب الأغلبية بـ”الكراكيز الذين اجتمعوا بمنزل وشربوا الشاي وبدؤوا يتهمون الناس بالانفصال” وأن “ووزير الداخلية الذي هو ليس عضوا في حزب وغير منتخب، بدأ يفتي على رئيس الحكومة المنتخب والعضو في حزب”، مشيرا إلى أن هذه هي الحالة الوحيدة التي تم فيها الحديث عن الانفصال”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.