مهاجر مغربي يوجه رسالة حارقة للمسؤولين من أجل الريف(فيديو)

5٬786
طباعة
وجه المواطن المغربي المقيم بالدار الفرنسية، محمد هاندو، رفقة الحقوقية الفرنسية، فرانسواز ديفيي، رسالة جديدة إلى المسؤولين المغاربة، يطالبان من خلالها بأطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وعلى رأسهم الصحفي، حميد المهدوي.

وقال هاندو، في رسالة عبر شريط فيديو بثه على قناته بموقع “اليوتوب”، “أيها المسؤولون المغاربة، كلنا إخوة، فالمحتجون مغاربة والقوات الأمنية مغاربة، متسائلا: “فلماذا هذا الإصطدام والعنف بين الإخوة؟”.

وناشد المتحدث نفسه، المسؤولين المغاربة، من أجل التحلي بالحكمة والإنصات إلى هموم المواطنين، والجلوس إلى طاولة الحوار من أجل إيجاد الحلول في جو هادئ دون تشنج أو مواجهات” محذرا في ذات السياق من العناد في المواجهة عبر محاولة تغليب المقاربة الأمنية على الحلول السياسية”.

واستعطف المواطن المغربي في ذات الرسالة، بحرقة كبيرة، الملك محمد السادس، من أجل التدخل العاجل في ملف الريف والمعتقلين السياسيين، لإنهاء الأزمة المستفحلة التي تنذر بالأسوأ في القادم من الأيام.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.