ابناء الشعب يموتون شنقا وجوعا والمسؤولين يعيشون فوق السياران وفي الفيلات لا حول ولا قو غلى بالله