أمهات مرضى “الثلاسيميا”.. أبناءنا يموتون في صمت

موقع- بديل
2021-02-07T18:55:09+01:00
مختلفات
موقع- بديل7 فبراير 2021
أمهات مرضى “الثلاسيميا”.. أبناءنا يموتون في صمت

منصف عيشاش – خرجت مجموعة من الأمهات صباح يوم الأحد 7 فبراير الجاري ، بمدينة طنجة ، احتجاجاً على النقص الحاد في الرعاية والإهمال لفئة مرضى “الثلاسيميا” الذين يعانون خللا في كريات الدم ، ويحتاجون إلى تجددها باستمرار.

وصرحت إحدى الأمهات لـ”موقع بديل” أن “هذه الفئة من الأطفال تعيش في خطر وتهديد دائم بسبب النقص الحاد في الرعاية والاهتمام، فنحن دائما لا نجد الأطباء الذين بإمكانهم أن يحقنوا لأبنائنا الدم المطلوب رغم توفره من المتبرعين الذين يترددون باستمرار على مراكز تحاقن الدم، والتي تغلق أبوابها للأسف في ساعات مبكرة وتحرم بذلك متبرعين آخرين”.

وأضافت السيدة أن مرضى “الثلاسيميا” يحتاجون لحصتين في الشهر على الأقل من الدم من أجل أن يعيشوا حياة طبيعية دون مشاكل في التنفس.

وتعتبر الثلاسيميا مرضا وراثيا في الدم، ناجما عن اختلال إنتاج جزيء الهيموجلوبين، وهو البروتين المركزي المتواجد بكريات الدم الحمراء، الذي يحمل الأوكسجين من الرئتين إلى باقي الجسم. ويتكون الهيموجلوبين من نوعين من سلاسل بروتينية، سلسلتين من نوع ألفا وسلسلتين من نوع بيتا.
ويوجد نقص جزئي في ألفا ثلاسيميا، في كمية سلاسل ألفا، بينما في بيتا ثلاسيميا هناك نقص كامل أو جزئي بسلاسل بيتا. وهذا المرض وراثي متنحي، أي يحدث بسبب وراثة جينين مختلين من كِلا الوالدين، اللذين يحملان المرض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض