“إساءة جزائرية”.. ماء العينين: أفضل جواب هو ترسيخ نموذج ديموقراطي قوي

موقع بديل-
2021-02-13T14:51:53+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-13 فبراير 2021
“إساءة جزائرية”.. ماء العينين: أفضل جواب هو ترسيخ نموذج ديموقراطي قوي

أقدمت قناة “جزائرية” على تجسيد شخص الملك محمد السادس، رئيس الدولة المغربية، في “دمية كارتونية” يوم أمس، في إحدى برامجها، وهو ما رد عليه عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب معتبرين إياه إساءة غير مقبولة ودليلا على الأزمة التي يتخبط بها النّظام العسكري الجزائري وإعلامه.

وفي هذا السيّاق، قالت البرلمانية أمينة ماء العينين، إن “أفضل ما يمكن أن يجيب به المغرب كل أولئك الذين يستهدفونه هو ترسيخ نموذج ديموقراطي وتنموي قوي”.

وأكدت أمينة على أن “أهم ما في السياسة أن تعرف وجهتك، وألا تسمح لمن يسعون لاستنزافك وجرك للمعارك المفتعلة بالنجاح في ذلك، ومعركة المغرب معركة ديموقراطية وتنمية وحرية وكرامة، غير ذلك لا يجب الانتباه إليه”.

وفيما أشارت إلى أن “المستهدف برسائل الإعلام بكل أشكالها هي الشعوب، وللشعوب مقياسها الخاص وليس من السهل التأثير فيها بالتفاهة والابتذال”، شدّدت على أن “الفرقعات سريعة التلاشي وما ينفع الناس يمكث في الأرض”.

صراعات صغيرة

وأبرزت ماء العينين أنه في “يوما ما، سيفك المغرب والجزائر عقدة علاقتهما المتوترة، وسيطوى نزاع الصحراء المغربية لأنها قضية عادلة”.

وأضافت أنه “سيتمكن الشعب الجزائري الشقيق من تمكين من يستحقون تمثيله في مواقع السلطة والقرار، وسينجح المغرب في ترسيخ نموذج ديموقراطي وتنموي قوي، حينها ستترك الشعوب خلف ظهورها كل الصراعات الصغيرة لتهتم بالمستقبل”.

وانتقدت النائبة البرلمانية الأطراف التي تسعى لتعميق الجراح بدل معالجتها، لافتة إلى أن العلاقة بين المغرب والجزائر تتجاوز الجوار جغرافيا، إلى التاريخ والحضارة والدين واللغة والثقافة والدم.

و ختمت بأن “المغرب الرسمي والشعبي ظل متعقلا ومتزنا وناضجا في علاقته بالجزائر، ومن الضروري أن يظل كذلك، لأنه مؤشر قوة وتوازن وثقة بالنفس، ويجب أن نحذر من الفخاخ التي تريد استدراجنا للتغطية على الفشل والارتباك من جهات لم تكن مصلحة الجزائرين همها يوما، فأحرى أن تريد خيرا بالمغرب وأهله”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض