إضراب دكاترة وزارة التربية الوطنية في الشهر المقبل

موقع بديل-
2020-11-29T19:58:34+01:00
مختلفات
موقع بديل-29 نوفمبر 2020
إضراب دكاترة وزارة التربية الوطنية في الشهر المقبل

دعت السكرتارية الوطنية للدكاترة العاملين بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى الانخراط بقوة في الإضراب الوطني الوحدوي يومي 01 و02 دجنبر المقبل، مصحوبا بتنظيم وقفات احتجاجية أمام المديريات فاتح دجنبر، وأمام الأكاديميات الجهوية تزامنا مع انعقاد المجالس الإدارية للأكاديميات.

وطالبت السكرتارية في نداء، توصلت “بديل.أنفو” بنسخة منه، الدولة المغربية والوزارة الوصية على القطاع بـ”التحلي بالحكمة والتفكير الاستراتيجي المسلح بالاستقلالية وبعد النظر، وذلك عبر إيلاء قطاع التربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي الأولوية التي يستحقها”.

وأبرزت أن ذلك لن يكون إلا بـ”إعادة النظر في طريقة التعاطي مع قطاع التعليم، واعتباره أولوية ثانية بعد الوحدة الوطنية، تتوقف عليه قوة البلاد واستقلاليتها وتنميتها الحقيقية على جميع المستويات، والاهتمام بالرأسمال البشري باعتباره أهم ثروة وطنية، مع اعتبار الإنسان المنطلق والهدف للسياسة والتنمية، وجعل المدرسة في خدمة ذلك”.

ودعت الوزارةَ إلى الأجرأة الفعلية والواقعية للمقاربة التشاركية في تدبير القطاع، مع إعمال مبادئ الكفاءة والاستحقاق والشفافية والحكامة الرشيدة، وربط المسؤولية بالمحاسبة.

وشدّدت السكرتارية للدكاترة الكونفدراليين على أن إعادة الاعتبار لرجال ونساء التعليم هو المدخل الرئيسي لإصلاح المنظومة، موضحة أن ذلك سيكون بتوفير “الظروف المادية والمعنوية للعمل الرسالي الوطني البنائي الذي يقومون به، والتي منها الكفاءة والجودة والتمكين والتشجيع والتحفيز والتكريم والتكوين المستمر عوض نهج سياسة التهشيش والإجهاز على المكتسبات على علاتها”.

وأكدت على أنها “تتمسك بحقها المشروع في الدفاع عن ملف الدكاترة المطلبي المزمن والعالق منذ ما يقرب من عشرين سنة، وتطالب بتسوية وضعيتها النظامية، وذلك بإدماج الدكاترة في إطار أستاذ باحث على غرار أستاذ باحث بالتعليم العالي كما هو متفق عليه، مع التسريع بهذه التسوية عن طريق إصدار مرسوم يقضي بذلك، والتعجيل بإخراج نظام أساسي منصف وعادل”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض