اختلالات تدبيرية بمدرسة عمومية تخرج الأساتذة وأولياء الأمور للاحتجاج

موقع- بديل
2021-01-03T15:21:36+01:00
أخبار جهوية
موقع- بديل3 يناير 2021
اختلالات تدبيرية بمدرسة عمومية تخرج الأساتذة وأولياء الأمور للاحتجاج

خالد بوخش- قرر أساتذة وأستاذات مجموعة مدارس أكجكال خوض اعتصام ومبيت ليلي بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطاطا احتجاجا على تماطل المدير الإقليمي في إيجاد حل نهائي للتجاوزات التدبيرية و”الممارسات التسلطية اللاتربوية لمدير المؤسسة”.

و ذكر؛ البيان الصادر عن الأساتذة يوم الأحد 03 يناير الجاري، والذي توصل به “موقع بديل”؛ عددا من الاختلالات من بينها “الجمود الشامل للحياة المدرسية بالمؤسسة وعدم القدرة التواصلية لمدير المؤسسة مع تقصيره في القيام بمهامه المحددة قانونيا؛من قبيل عدم قيامه بأي إجراء وقائي قبل بروز مشكل حجرة دراسية آلية للسقوط كادت؛ أن تؤدي إلى فاجعة لولا يقظة الأطر التربوية بالمؤسسة”.


وأكد البيان؛ المدعوم من طرف خمس نقابات؛ عزم أساتذة وأستاذات م. مدارس أكجكال نقل احتجاجهم إلى الجهة في حال لا مبالاة المدير الإقليمي وتجاهل المسؤولين إقليميا وجهويا لإيجاد حل نهائي لهذا المشكل الذي عمر طويلا.

وسبق لأولياء التلاميذ في فرعية تاوريرت التابعة لمجموعة مدارس أكجكال أن خرجوا في احتجاجات توقفت معها الدراسة ليوم واحد يوم 15 دجنبر 2020 ضد ما أسموه التدبير السيء للتعليم الأولي من طرف المدير الإقليمي لطاطا.

رد المدير الإقليمي:

ومن جهته قال المدير الإقليمي لطاطا؛ في تصريح لموقع “بديل” أنه أرسل لجنتين لإيجاد حل لسوء التفاهم الحاصل بين مدير المؤسسة والأساتذة.

و أضاف أن مسألة تدبير التعليم الأولي تدخل في إطار ترشيد النفقات حيث تم استغلال وتهيئة حجرة دراسية متوفرة أصلا لتجنب إحداث أخرى.

و أنهى حديثه بالقول :” لقد برمجت حوارا شاملا يوم الأربعاء القادم مع الأساتذة والنقابيين لإيجاد حل نهائي لهذا المشكل”.

جدير بالذكر أن؛ موقع بديل؛ أورد سابقا رد المدير الإقليمي على اتهامات نقابيين من الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي الذين لا زالوا معتصمين لحدود اللحظة أمام مكتبه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض