استقالات واحتجاجات.. وحديث عن “فساد وخروقات” بميدلت والرشيدية

موقع بديل
2020-11-05T10:18:00+01:00
أخبار عاجلةأخبار وطنية
موقع بديل5 نوفمبر 2020
استقالات واحتجاجات.. وحديث عن “فساد وخروقات” بميدلت والرشيدية

بديل – الرشيدية تعيش الجامعة الوطنية للتعليم، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، بجهة درعة تافيلالت على صفيح ساخن جراء استقالة بعض أعضاء المكتب الجهوي وجل أعضاء المكتبين الإقليميين لكل من الرشيدية وميدلت والمكاتب المحلية بإقليم الرشيدية احتجاجا على ما اعتبروه “خللا تدبيريا للكاتب الجهوي في تسيير شؤون النقابة بالجهة.

ووفقا لإفادة “علي حاحيوي”، الكاتب الإقليمي للجامعة بالرشيدية المستقيل، “، في تصريح لموقع “بديل. أنفو” فقد جاءت الإستقالة، ردا على ما وصفها بـ” مجموعة من الخروقات التي شابت تسيير الكاتب الجهوي لشؤون الجامعة بالجهة خصوصا مع إصراره على التدخل في شؤون المكاتب الإقليمية، وتجاهله للمقرر التنظيمي الداعي إلی عقد لقاءات دورية مستمرة، ما أضعف التواصل ومواكبة المستجدات الجهوية والوطنية، مما يؤكد عدم كفاءته وعدم إلمامه حتى بأبسط مقررات التنظيم”. وفقا لنفس المتحدث.

وتعمد الكاتب الجهوي للجامعة، دائما حسب تصريح حاحيوي، “تغليط” المكتب التنفيذي بمراسلات وقرارات أفرزتها “اجتماعات وهمية لم تتم أصلا على أرض الواقع، يدعي فيها حاجة التنظيم بإقليم الرشيدية لإعادة الهيكلة، منشغلا بمحاربة زملائه عوض التفرغ لهموم الشغيلة وانتظاراتهم، وهو ما يؤكده عجزه عن حل قضايا الشغيلة التعليمية التي لها علاقة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بل وجهله حتی بالمصالح الموجودة فيها.” يقول ذات المُصرح.

وزاد حاحيوي: “سبق للمجموعة المستقيلة أن راسلت الأجهزة الوطنية بالوضع التي تعيشه الجهة وطالبت مرارا بإيفاد لجان بحث من المكتب التنفيذي للوقوف على حقيقة خروقات الكاتب الجهوي في التسيير، دون أن تعرف طلباتهم طريقها للتحقيق حتى استفحل الأمر باستقالة المكتب الإقليمي لميدلت مما استدعى حضور لجنة تتكون من الكتاب الجهويين لكل من جهة الشرق وجهة مراكش تانسيفت وجهة الدار البيضاء الكبرى التي وقفت على حقيقة الوضع بالاقليم بالوثائق والمستندات وشهادة الاتحاد المحلي لنقابات الرشيدية أمام اللجنة”.

وبحسب حاحيوي دائما فإن يتساءل مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم للاتحاد المغربي للشغل بالرشيدية يتساءلون عن الأسباب التي تجعل من موقع الرشيدية “ساحة لحرب بالوكالة بين المناضلين خصوصا أن الموقع عرف سابقا، ولعدة مرات، هجرة جماعية للمناضلين ومكاتبهم إلى تنظيمات أخرى احتجاجا على ما اعتبروه تصديرا لأزمات المواقع الأخرى إلى الرشيدية، وهو ما تؤكده أخبار توصل بها المناضلون تتهم عضوين من المكتب التنفيذي وبعض “فلول الفساد والانتهازية بإقليم الرشيدية بإشعال الفتنة داخل التنظيم من خلال الكاتب الجهوي”.

وأكد حاحيوي في ختام تصريحه أن المستقيلين لم يتخذوا بعد أي قرار يخص الرحيل عن الاتحاد المغربي للشغل أو الاستمرار داخله، معتبرا أنهم الآن في حالة كمون لا يمنع استمرار التواصل بينهم لتوحيد الرؤى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض