اقتطاعات تصل لـ1300 درهم.. والأساتذة يعتبرونها سرقة موصوفة

موقع بديل-
2020-12-02T10:14:19+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-2 ديسمبر 2020
اقتطاعات تصل لـ1300 درهم.. والأساتذة يعتبرونها سرقة موصوفة

تعرضت رواتب أساتذة أطر الأكاديميات المعروفين بـ”الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، لشهر نونبر المنصرم، لاقتطاعات وصلت إلى أزيد من 1300 درهم، حسب ما أفاد به بعضهم لموقع “بديل”.

ويعتبر عدد من الأساتذة أن هذه الاقتطاعات غير مشروعة، وأنها “سرقة موصوفة” من رواتب “هزيلة” في أصلها، مؤكدين أن ذلك لن يثنيهم عن مواصلة “مسارهم النضالي”، وتطبيق كل الأشكال الاحتجاجية التي تقررها “التنسيقية”، إلى حين تحقيق مطالبهم، وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

ويشدّد الأساتذة على أن الإضراب حق تضمنه أسمى وثيقة قانونية بالبلاد، وأنه وسيلة للتّعبير عن الاحتجاج، متسائلين عمّا تريده السلطة الحكومية المكلفة أن يفعلوه إذا ما كانت تواجههم بالآذان الصماء وبالاقتطاعات.

salaire - موقع بديل

وتُبرر السلطات الحكومية الاقتطاعات بفكرة العمل مقابل الراتب أو الأجر، ثم إن الاقتطاعات، حسب الحكومة، تحد من الإضرابات التي يلجأ لها الموظفون والنقابات، والتي تتسبب في شلل المرافق العمومية، وتخلق تذمرا كبيرا لدى المرتفقين.

يُشار إلى أن “أساتذة التعاقد” يخوضون إضرابا وطنيا مرفقا بأشكال احتجاجية ميدانية بعدد من المديريات الإقليمية، منذ يوم أمس الثلاثاء فاتح دجنبر الجاري، ويستمر يومه الأربعاء، وغدا الخميس، حسب ما سطرته “التنسيقية” في وقت سابق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض