الأشكال التصعيدية التي أعلنها البريديون تدخل البرلمان

موقع بديل-
2021-01-08T21:48:39+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-8 يناير 2021
الأشكال التصعيدية التي أعلنها البريديون تدخل البرلمان

دخلت الأشكال التصعيدية التي أعلنها البريديون والبريديات في الأيام الأخيرة، إلى مجلس النواب، عبر سؤال شفوي، وجّهه فاروق الطاهري، نائب برلماني عن حزب العدالة والتنمية، لحفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي.

وقال الطاهري في موضوع سؤاله، الذي توصّل موقع “بديل” بنسخة منه، إن المركزيات النقابية البريدية يخضن “إضرابا وطنيا مفتوحا، خلال أيام العمل الرسمية الأسبوعية ببريد المغرب وفرعه بريد بنك، ابتداء من يوم الخميس 7 يناير 2021، احتجاجا على تردي  الأوضاع الاجتماعية بهذه المؤسسة”.

وتساءل النائب مع الوزير عن التدابير التي سيقوم بها لإنهاء الاحتقان بالمؤسسة، وعن الاجراءات التي سيباشرها للاستجابة لمطالب البريديات والبريديين.

يُذكر أن تنسيقا نقابيا ثلاثيا أعلن عن خوض أشكال احتجاجية تصعيدية انطلقت بـ”الدخول في إضراب وفي اعتصامات واحتجاجات بمقرات العمل، ابتداء من الساعة 14.00 إلى غاية الوقت القانوني للعمل، منذ يوم الـ6 من يناير الجاري”.

وقال بيان التنسيق، الصادر يوم الأربعاء الـ6 من يناير، بعد اجتماع، وُصف بـ”الطارئ”، إنه تقرّر خوض إضرابات وطنية مفتوحة، تتجدد كل يوم إثنين إلى يوم الجمعة.

وجاء ذلك ردا على قيام ”الأيادي الغاشمة لإدارة بريد المغرب وفرعه البريد بنك بارتكاب مجزرة في حق البريديات والبريديين، عبر المس بمنحة الأسدس الثاني لسنة 2020، انتقاما منهم لممارستهم حقوقا مكفولة بمقتضى الدستور”.

ويتكون التنسيق النقابي من “النقابة الوطنية للبريد” (CDT)، و”النقابة الوطنية لمجموعة بريد المغرب” (FDT)، و”الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك” (UMT).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض