الإبراهيمي يتحدث عن تأخر اللقاح: يجب الثقة في مدبري الشأن العمومي

-بديل أنفو
2021-01-18T10:31:45+01:00
أخبار وطنية
-بديل أنفو18 يناير 2021
الإبراهيمي يتحدث عن تأخر اللقاح: يجب الثقة في مدبري الشأن العمومي

في خضم النقاش الدائر حول تأخر لقاح كورونا وعدم إفصاح وزارة الصحة عن موعد محدد لوصوله، أكد عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب بجامعة محمد الخامس بالرباط، يوم الأحد 17 يناير الجاري، على ضرورة الثقة في مدبري الشأن العمومي والابتعاد عن المزايدات الإعلامية.

وكشف الإبراهيمي في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” عن وضعية لقاح شركة سينوفارم، إذ قدّمت ملفها للترخيص، وهو قيد التداول بين مديرية الأدوية والصيدلة واللجنة الاستشارية للترخيص في حالة الطوارئ.

وأكد الابراهيمي أن هذا اللقاح -سينوفارم- لن يرخص له إلا إذا كانت كل بيانات تجاربه السريرية مرفوقة بالملف واستكماله لكل المعايير.

وفيما يخص شركة “أسترا زنيكا” قال الإبراهيمي “لأول مرة في تاريخ المغرب يتم الترخيص للقاح في إطار إجراء الطوارئ العالمي. وهكذا وبعد دراسة مستوفية لكل بيانات الملف المطروح من طرف الشركة وتمحيص الأبحاث المنشورة وملف ترخيصه ببريطانيا والهند، تم الترخيص للقاح من طرف الوزارة الوصية.

وأوضح أن لقاح “أسترا زنيكا” قيد الشحن منذ مدة، والوزارة الوصية مستعدة للتلقيح فور وصوله، والكل مجند لإيصاله بأسرع وقت ممكن.

وأضاف “في ظل الطلب الكبير المتزايد على اللقاحات، وبكل مسؤولية اقترحنا فتح قنوات متعددة لشراء لقاح جونسون، الذي سينهي تجاربه السريرية في شهر فبراير، لا سيما أن اللوجستيك الموازي لاستعماله متوفر وأن جرعة واحدة منه تكفي لتطوير المناعة”.

وأبرز أنه “يجب كذلك أن نفكر في اقتناء لقاحات “موديرنا” الذي سيمكننا من ربح لوجيستيك “التبريد ناقص 20 درجة” الذي سيقوي من ترسانة اللقاحات”.

وخلص في تدوينته إلى ضرورة تنويع مصادر اقتناء اللقاح حتى لا يبقى المغرب تحت رحمة أي شريك أوشركة كما هو الحال اليوم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض