الاستقلال: المغرب لن يخضع للابتزاز ولن يدخل أي مفاوضات تحت التهديد بالحرب

موقع بديل-
2020-12-06T13:04:35+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-6 ديسمبر 2020
الاستقلال: المغرب لن يخضع للابتزاز ولن يدخل أي مفاوضات تحت التهديد بالحرب

أكد المجلس الوطني لحزب الاستقلال أنه يتمسّك بمسار التسوية السيّاسية لملف الأقاليم الجنوبية داخل منظمة الأمم المتحدة، لكنه شدّد على أن المغرب يرفض المساومة والابتزاز ولا يمكنه إجراء أي مشاورات أو مفاوضات تحت التهديد بالحرب وحمل السلاح.

وحمل المجلس الوطني في بيان صادر عن دورته العادية برئاسة شيبة ماء العينين، (حمّل) الجزائر “مسؤولية الدفع بالانزياح عن التسوية السياسية وتبني خيار الحرب، ومحاولة النزوع نحو التصعيد في المنطقة، وخلط الأوراق، وقلب الحقائق، بعدما بات جليا للمنتظم الدولي تورطها كطرف أساسي في هذا النزاع المفتعل”.

وتابع: “وهو ما كشفه بوضوح القرار الأخير لمجلس الأمن الذي دعا الأطراف المعنية بما فيها الجزائر، باعتبارها طرفا أساسيا في النزاع، إلى مواصلة الانخراط في مسلسل الموائد المستديرة واستئناف المشاورات الدبلوماسية والسياسية وصولا إلى حل سياسي واقعي وعملي متوافق عليه”.

وفي سياق متصل طالب البيان، الذي توصّل موقع “بديل.أنفو” بنسخة منه، الحكومة المغربية بـ”الإسراع في مسلسل نقل الاختصاصات والموارد اللازمة من الدولة إلى جهات الأقاليم الجنوبية، وتمكينها من اختصاصات موسعة تراعي مبدأي التدرج والتمايز طبقا للقانون التنظيمي للجهات، بما يسمح بتوسيع مجالات اختصاصاتها الذاتية مستقبلا، وهو ما سيمكن من التمهيد والتهييء لإرساء مخطط الحكم الذاتي بهذه الأقاليم في الأفق الأممي المنظور”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض