“الجامعة الوطنية للتعليم” تطرد أعضاءها بالمكتب الإقليمي لتزنيت

موقع بديل-
2020-12-13T16:23:28+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-13 ديسمبر 2020
“الجامعة الوطنية للتعليم” تطرد أعضاءها بالمكتب الإقليمي لتزنيت

خالد بوخش – أعلن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم-التوجّه الديمقراطي (FNE)، بسوس ماسة، عن فصل ثلاثة من أعضاء الجامعة، من مهامهم التنظيمية، معللاً ذلك بكونهم أساؤوا وتآمروا على “الجامعة” وخرجوا عن ثوابتها ومبادئها وخطها العام الذي تحدده مقرراتها وقوانينها المصادق عليها في آخر مؤتمر، بالإضافة إلى عدم التزامهم بواجباتهم الإدارية والتنظيمية تجاه النقابة.

وقال قرار الفصل المُوقع بتاريخ الـ10 من دجنبر الجاري، والذي توصّل موقع “بديل.أنفو” بنسخة منه، إن فصل (ط.ب)، الكاتب الإقليمي للنقابة بتزنيت، جاء بناءً على “ما ثبت في حقه من إساءة وتشهير بالجامعة.. وبمناضيلها، ومن تآمر عليها ودفاع عن المطبعين مع الصهيونية من خلال تصريحاته وكتاباته ومنشوراته”.

ويتهم القرار، المعمم داخل النقابة، الكاتب الإقليمي بـ”تكوين مجموعة على وسائل التواصل الاجتماعي.. لتخريب الجامعة وتفجيرها من الداخل قبل اللجن الثنائية المقبلة”. وحمّل قرار المكتب الجهوي للنقابة، المسؤولية المباشرة للكاتب الإقليمي لتزنيت على شلل الفرع الذي يتواجد على رأسه، معتبرا إياه معاديا لمختلف الفئات التعليمية.

وبخصوص فصل (ع.أ) و(ب.أ) من أجهزة الجامعة؛ فقرار المكتب الجهوي برّر ذلك بـ”خروجهم عن ثوابتها ومبادئها.. وتبنيهم التطبيع مع الكيان الصهيوني المغتصب”، مشيرا إلى أن الجامعة أعطتهم الفرصة للنقد الذاتي والتعبير عن رفضهما للتطبيع مع إسرائيل.

وذكر المصدر ذاته، أن “الصفحة الفيسبوكية التي تحمل اسم “تزنيت fne – الجامعة الوطنية للتعليم” لا تعبر عن آراء ومواقف ومبادئ الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي سواء محليا أو إقليميا أو جهويا أو وطنيا.

يُذكر أنه كان عدد من النقابيين قد وقعوا على بيان معنون بـ”مناضلون نقابيون ضد البيروقراطية والتحكم”، يتهمون من خلاله حزب “النهج الديقراطي” بـتحريف خط ومبادئ القانون الأساسي “للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقراطي”، وتحويلها إلى “ذيل سياسي” و”ملحقة” تابعة له، تمارس فيها، وبتعبير البيان: “بيروقراطية مفضوحة ووصاية أيديولوجية مقيتة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض