الذراع النقابي “للبيجيدي” يؤكد التزامه بالتصدي لخصوم الوحدة الترابية

موقع بديل-
2020-12-17T14:32:04+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-17 ديسمبر 2020
الذراع النقابي “للبيجيدي” يؤكد التزامه بالتصدي لخصوم الوحدة الترابية

أكد “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب” التزامه المبدئي بالمضي في إطار الدبلوماسية النقابية في مسار النضال من أجل قضايا الوطن والتصدي لخصوم الوحدة الترابية للمملكة، كما أكد تمسكه بالثوابت الوطنية والمشترك الوطني.

وثمّن الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، في بيان صادر عن مكتبه الوطني يوم أمس الـ16 من دجنبر الجاري، تتويج المجهودات الديبلوماسية المغربية باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب الكاملة على صحرائه، الذي ينسجم مع الحقوق التاريخية والقانونية والسياسية لقضيتنا الأولى.

وعبر الإطار النقابي عن اعتزازه بالمواقف للملك، رئيس لجنة القدس، في وقوفه الدائم إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني والذي أكد أن الدفاع عن وحدتنا الترابية لن يكون على حساب القضية الفلسطينية، مع إشادته بما تضمنه بلاغ الديوان الملكي بخصوص تجديد التزام المغرب بالدفاع عن القضية الفلسطينية، وهو ما يعكس تجاوبا حقيقيا مع نبض الشعب المغربي قاطبة تجاه نضال الشعب الفلسطيني وعدالة حقوقه في معركته مع الكيان الصهيوني.

 ومن جانب آخر، أشار الاتحاد إلى تشبثه بـ”مواقفه المبدئية في رفضه لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني”.

وأدان استمرار “الكيان الصهيوني في مسلسل التنكيل بالشعب الفلسطيني والإجهاز على حقوق الشغيلة الفلسطينية، والتنكر لحقوق الفلسطينيين  التاريخية والعادلة، من خلال سياسة الاغتيالات والاعتقالات”.

وكما عبر إدانة استمرار “الكيان” في  “سياسة الهدم الممنهج للمنازل وطرد الفلسطينيين من أكناف بيت المقدس وأريافها ، والإمعان في تعذيب الأسرى في السجون الإسرائيلية، ومخيمات اللجوء، والإجهاز على الحق في العودة، والتنامي المستمر  لسياسة الاستيطان،  وتشديد الحصار على غزة، وما يترتب عن ذلك من انعكاسات على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية على الشعب الفلسطيني، وغير ذلك من مظاهر استمرار الكيان الصهيوني في تعنته وغيه ضدا على كل مقررات الشرعية الدولية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض