السلطات ترفض تمكين دفاع منجب من حقهم في الاطلاع على وثائق الملف

موقع بديل-
2021-01-15T10:06:07+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-15 يناير 2021
السلطات ترفض تمكين دفاع منجب من حقهم في الاطلاع على وثائق الملف

رفضت السلطة المشرفة على ملف الأكاديمي والناشط الحقوقي المعطي منجب، تمكين هيئة دفاعه من الاطلاع على وثائق الملف، على الرغم من أنه لم يتبقَ لأولى جلسات التحقيق إلا خمسة أيام.

جاء ذلك في رسالة صادرة من عبد العزيز النويضي، عضو هيئة دفاع المعطي منجب، الذي كان رفقة محمد المسعودي، عضو الهيئة ذاتها، في زيارة للمعطي في سجن العرجات 2، يوم الخميس الـ14 من يناير الجاري.

وأكد النويضي في نص الرسالة التي توصّل بها موقع “بديل”، أنهما لم يستطيعا الحصول على نسخة مصورة من ملف القضية، ولا حتى الاطلاع عليها، على الرغم من أن التحقيق سيبدأ يوم الأربعاء 20 يناير الجاري، مشيرا إلى أن ذلك “يطرح إكراها قويا على هيئة الدفاع المتكونة من عدد من المحامين”.

وأوضح النويضي أن ذلك “لا يسمح بإعداد جيد لدور الدفاع الذي له الحق في التوفر على وقت كاف وتسهيلات معقولة ليقوم بواجبه في إطار من التوازن بين النيابة العامة -وهي سلطة الاتهام-  التي استطاعت التوفر على الملف بل وأشرفت على إعداده”، مما يعني المس بـ”مبدأ تساوي الأسلحة كأحد أعمدة حقوق الدفاع”.

وبغض النظر عن أي تفسير للقانون المغربي، أبرزت الرسالة أن هيئة الدفاع ستقوم بالمتعين في هذا الجانب، طبقا لما تقتضيه التزامات المغرب الدولية.

وأشارت الرسالة إلى أنهما (النويضي والمسعودي) دققا مع المعطي ظروف اعتقاله وظروف تقديمه أمام وكيل الملك وأمام قاضي التحقيق لترتيب ما يجب قانونا في الوقت والمكان المناسبين.

ومن جانب آخر، أكدت الرسالة أن معنويات الأكاديمي والحقوقي المعطي منجب مرتفعة، مشيرة إلى أن “معاملته تتم بشكل عادي ولا يشكو أحدا أو معاملة سيئة  من إدارة المؤسسة أو موظفيها، وإن كان لا زال يقوم بالفسحة وحيدا رغم تجاوز فترة العزل الصحي”.

ونقل عضوا هيئة الدفاع عن المعطي أنه يقوم بالفسحة مرتين في اليوم لمدة ساعة كل مرة ويستطيع الاستحمام لمدة عشر دقائق بالماء الساخن، وأنه لازال يتناول أدويته وهو المريض بالقلب والسكري .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض