الـPSU يُطالب بمحاسبة المتورطين في فاجعة طنجة مهما بلغت درجاتهم

موقع بديل-
2021-02-10T10:37:28+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-10 فبراير 2021
الـPSU يُطالب بمحاسبة المتورطين في فاجعة طنجة مهما بلغت درجاتهم

طالب المكتب السيّاسي لحزب الاشتراكي الموحد “تقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي والنفسي لعائلات شهيدات وشهداء كارثة طنجة”، وبـ”فتح تحقيق نزيه وشفاف في هذه الكارثة ومحاسبة كافة المسؤولين عنها مهما بلغت درجات مسؤولياتهم”.

وقال المكتب السيّاسي للحزب في بيان، توصّل موقع “بديل” بنسخة منه، إن مسؤولية الدولة وحكومتها وممثليها (من السلطات الإقليمية وصولا إلى ممثلي وزارة التشغيل) ثابتة في الفاجعة التي وقعت بمدينة طنجة.

 وأوضح الحزب أن الدولة وحكومتها وممثليها هي التي تسمح بالتجاوزات والخروقات لأصحاب رأس المال وتوفر لهم كل أشكال الدعم والحماية، مقابل التضييق على كل المقهورين والمأجورين المطالبين بحقوقهم.

ووصف ما وقع بطنجة بـ”الكارثة الوطنية”، مبرزا أنها تظهر حجم الاستغلال الذي تقع تحت وطأته الجماهير الشعبية الكادحة، جراء زواج المصلحة بين السلطة ورأس المال، واتفاقهما على مص دماء المقهورين واستغلال فقرهم وحاجتهم للقمة العيش.

ولتفادي الكوارث الإنسانية مستقبلا، قال الحزب إن الطريق “يبدأ بالصرامة في تطبيق القانون تجاه المفسدين والمتلاعبين بحقوق الناس وأرواحهم، وببناء دولة الحق والقانون، دولة العدالة الاجتماعية والمناطقية والمواطنة الكاملة والمساواة”.

وفي البيان ذاته، أعلن “تضامنه المبدئي واللامشروط مع حراك ساكنة الفنيدق، ومع كافة مطالبهم العادلة والمشروعة”، مطالبا بـ”وقف متابعة الشباب المعتقلين على إثر هذا الحراك وإطلاق سراحهم”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض