المتهم الرئيسي في مقتل الطفل عدنان ينهار بعد سماع حكم الإعدام

-موقع بديل
2021-01-13T09:02:58+01:00
أخبار جهوية
-موقع بديل13 يناير 2021
المتهم الرئيسي في مقتل الطفل عدنان ينهار بعد سماع حكم الإعدام

أيوب الخياطي- انهار المتهم الرئيسي في مقتل الطفل عدنان بوشوف، يوم الأربعاء 13 يناير الجاري بعدما نطق القاضي بحكم الإعدام، بينما قضى على المتهمين الثلاثة الٱخرين بأربعة أشهر حبسا نافذا لعدم التبليغ بجريمة يعلمون بحدوثها.

وبدأ المتهم الرئيسي المحكوم بالإعدام يردد “غادي نقتل راسي سيدي الرئيس”.

وكانت النيابة العامة قد تابعت المتهم الرئيسي في قضية عدنان، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد الذي سبقته جناية التغرير بقاصر يقل سنه عن 12 سنة واستدراجه واحتجازه وهتك عرض قاصر يقل سنه عن 18 سنة بالعنف والاحتجاز المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة وإخفائها وتلويثها ودفنها خفية.

بينما تابعت ثلاثة متهمين آخرين في القضية ذاتها، بعدم التبليغ عن وقوع جناية، على الرغم من العلم بذلك.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد كشفت بعض تفاصيل عملية قتل الطفل “عدنان”، بعد اختفائه من منزل عائلته في طنجة.

وقالت المديرية نفسها، في بيان لها، إن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة طنجة تمكنت من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، مستخدم في المنطقة الصناعية في المدينة ذاتها.

وأضاف البيان أن مصالح الأمن في منطقة بني مكادة في مدينة طنجة، كانت قد توصلت، ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث، والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة، تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وأسفرت عمليات البحث والتشخيص، التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن تحديد هوية المشتبه به، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه، والاهتداء إلى مكان التخلص من جثة الضحية.

وأوضح البيان أن المشتبه به أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها في الحي السكني نفسه، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في اليوم نفسه وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة إلى دفن الجثة في محيط سكنه في منطقة مدارية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض