المجلس الوطني للصحافة يدعو للابتعاد عن كل ما يمكنه الإساءة للجزائر

-بديل أنفو
2021-02-13T23:31:05+01:00
أخبار وطنية
-بديل أنفو13 فبراير 2021
المجلس الوطني للصحافة يدعو للابتعاد عن كل ما يمكنه الإساءة للجزائر

تتوالى ردود الأفعال على الإساءة التي تعرض لها الملك محمد السادس من طرف قناة “الشروق” الجزائرية، حيث وجه المجلس الوطني للصحافة، نداء يوم السبت 13 فبراير الجاري، إلى الصحافيين والإعلاميين في الجزائر، بالابتعاد عن كل ما يمكن أن يسيء لعلاقات الأخوة والصداقة بين الشعبين، ونبذ وعزل أولئك الذين يسعون لخلق أجواء من التوتر والمواجهة وإثارة مشاعر الحقد والكراهية والعنف.

ودعا المجلس في بيان له، الصحافة والإعلام في المغرب، للامتناع عن أية ردود أفعال مماثلة، حرصا على الالتزام بأخلاقيات الصحافة وبالموضوعية والنزاهة، والعمل على تكريس روح الأخوة بين الشعبين المغربي والجزائري .

وأوضح المجلس، أن البرنامج المذكور، استعمل عبارات قدحية في حق الملك، ثم احتقر الشعب المغربي، وأشاد بشكل واضح بالحرب، وهي كلها انتهاكات صارخة لأخلاقيات الصحافة، كما أنه هاجم كل اليهود، وهي ممارسة ممنوعة في جل القوانين في العالم، حيث لا يمكن التمييز بين البشر بسبب العرق والدين.

وأضاف البيان أن البرنامج ساخر، تضمن تهجما واضحا على الشعب المغربي وعلى الملك محمد السادس، من خلال تعابير تحقيرية، تحط من الكرامة، ولا تمت بصلة لبرامج السخرية، التي تبثها قنوات متحضرة، تكتفي بالتعليق والنقد، دون الوصول إلى التحامل وتشويه الصورة الشخصية والإساءة للشعوب.

وحذر البيان، من مغبة السقوط في زرع الكراهية والحقد بين الشعوب، الأمر الذي يناقض الرسالة النبيلة للصحافة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض