النظام السعودي يُسعد شعبه بالإفراج عن الحقوقية الشهيرة لُجين الهذلول

موقع بديل
2021-02-10T21:25:29+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل10 فبراير 2021
النظام السعودي يُسعد شعبه بالإفراج عن الحقوقية الشهيرة لُجين الهذلول

أفرجت السلطات السعودية، يوم الأربعاء 10 فبراير الجاري، عن الناشطة الحقوقية لجين الهذلول وفقا لحكم قضائي. الخبر ورد على صفحةشقسقتها علياء الهذلول ضمن تغريدة على موقع تويتر جاء فيها: “مه ما أحلى يوم بحياتي، لجين بيت أهلي”.

كما نشرت الشقيقة الأخرى للجين لينا الهذلول صورة حديثة لأختها معلقة عليها: “لجين في البيت بعد 1001 يوم في السجن”.

وكانت محكمة سعودية قد حكمت على لجين مؤخرًا بالسجن 5 سنوات و8 أشهر، لدفاعها عن حقوق المرأة في قيادة السيارات ببلادها، لكن مع إيقاف تنفيذ جزء من الحكم، واحتساب مدة السجن الاحتياطي، فإنها قد تخرج في مارس المقبل.

وقضت لجين في السجن ألف ويوم واحد.

واعتقلت لُجين الهذلول، مع عدد من المدافعات والناشطات السعوديات البارزات في مجال حقوق المرأة. لقد كانت هؤلاء الناشطات الشجاعات يدافعن سلميا عن حق المرأة في قيادة السيارة، ووضع حد لنظام ولاية الرجل، وتحقيق العدالة والمساواة.
و في 17 ماي 2018، احتجزت لجين وتعرضت لمجموعة من انتهاكات حقوق الإنسان أثناء وجودها في السجن، بما في ذلك التعذيب، والاعتداء الجنسي وغيره من ضروب المعاملة السيئة. واحتُجزت بمعزل عن العالم الخارجي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من اعتقالها، دون السماح لها بالاتصال بعائلتها أو محاميها. ومنذ يناير/ 2020، تعرضت أيضًا لفترات من الحبس الانفرادي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض