النهج: الباطرونا والسلطات المحلية متواطئتان في فاجعتي طنجة واشتوكة

موقع- بديل
2021-02-09T09:24:23+01:00
أخبار جهوية
موقع- بديل9 فبراير 2021
النهج: الباطرونا والسلطات المحلية متواطئتان في فاجعتي طنجة واشتوكة

خالد بوخش- حمل حزب النهج الديمقراطي المسؤولية في فاجعتي طنجة واشتوكة أيت باها للباطرونا الرأسمالية والسلطات المحلية المتواطئة كما وصفها.

واعتبر النهج؛ في بيان توصل موقع بديل بنسخة منه؛ أن “الباطرونا لا يهمها سوى مراكمة الأرباح ولو على حساب الأرواح ودون احترام شروط الحماية والسلامة ومدونة الشغل”.

ودعا؛ ذات البيان؛ الطبقة العاملة إلى الوحدة والنضال للحفاظ على المكتسبات وانتزاع الحقوق والقضاء على الاستغلال الرأسمالي؛ ودعا القوى التقدمية السياسية والنقابية والحقوقية للوقوف بجانب الطبقة العاملة ودعمها ضد الرأسمالية “المتوحشة” بتعبير البيان.

وطالب النهج بفتح تحقيق جدي لمحاسبة جميع المسؤولين والمتورطين في الفاجعتين.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة طنجة اهتزت، يوم الإثنين 8 فبراير الجاري، على وقع فاجعة، بعد أن تسبب تسرب للأمطار التي شهدتها مدينة طنجة لقبو فيلا كان يستغل كوحدة صناعية سرية، في وفاة 28 شخصا.

في حين عرفت منطقة اشتوكة آيت باها في نفس اليوم فاجعة أخرى على إثر وفاة عاملة بمحطة لتلفيف الخضر بعد أن سحقتها آلة التلفيف.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض