“النهج الديمقراطي” يستنكر “عنترية” أردوغان الإخواني

موقع بديل
2020-11-06T10:27:26+01:00
أخبار عاجلةأخبار وطنية
موقع بديل6 نوفمبر 2020
“النهج الديمقراطي” يستنكر “عنترية” أردوغان الإخواني

استنكر حزب النهج الديمقراطي، ما أسمّاه بـ”عنترية النظام التركي الإخواني”، في إشارةٍ إلى تصريحات طيب رجب أردغان، التي يرى أنها بمثابة “صب الزيت على النار”، وتساهم في “نشر الفتن في المنطقة”.

وبعد أن أبرز الحزب، في بيان توصلت “بديل.أنفو” بنسخة منه، رفض تنصيب أردوغان لنفسه ناطقا باسم المسلمين، معتبرا ذلك “زورا وبهتانا”، أدان بقوة “ازدراء الديانات ورموزها”، على أساس أنه (الازدراء) يُؤجج “النعرات الدينية، يستفيد منها اليمين المتطرف والطبقات السائدة ويشوش على الصراع الذي يعد في جوهره صراعا طبقيا”.

وفي السياق ذاته، شجب الحزب “تصريحات ماكرون الذي أعطى عمليا للكاريكاتور طابعا رسميا واستهدف بذلك المسلمين وخلط بينهم وبين الارهاب”.

الحزب اليساري المغربي، أدان “بقوة كل الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها فرنسا وأدت إلى إزهاق أرواح عدد من المواطنين”، مؤكدا على “حق الجميع في حرية الرأي والتعبير بكافة أشكاله بعيدا عن أية رقابة أو اعتداء باسم المقدسات”.

ويرى أن “ما يغذي التزمت والانغلاق والإرهاب هو الاستعمار والامبريالية والصهيونية والأنظمة الرجعية وعلى رأسها أنظمة الخليج الموغلة في التخلف”، وفقا لتعبير البلاغ.

سراح المعتقلين

ومن جانب آخر، ندد البيان، بـ”الأحكام الأخيرة الصادرة في حق معتقلي جرادة”، معلنا عن تجديد مطالبته بـ”وقف المتابعات وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين (حراك الريف وجرادة وبني تجيت والصحفيين وغيرهم)”.

وسجّل المصدر ذاته، في ما يتعلق بمشروع قانون المالية، ما سماه بـ”هزالة الاعتمادات المخصصة لقطاعي التعليم والصحة رغم الجائحة”.

وأعلن رفضه “للضريبة التضامنية التي من شأنها ان تزيد من إنهاك الفئات الوسطى”، مطالباً بـ”سن ضريبة تصاعدية على الثروة والإرث وأرباح المضاربات والأنشطة المضرة بالبيئة، وحذف الإعفاءات الضريبية، وتوقيف نفقات البذخ، وتحويل الحسابات الخصوصية وميزانية التسلح للصندوق الخاص بالجائحة، وفرض إرجاع أموال الأثرياء المودعة بالخارج وغيرها من الإجراءات”.

وأشاد بالنضالات العمالية والشعبية عموما، داعياً قيادات المركزيات النقابية الرئيسية (الا.م.ش.) و(الكـ.د.ش) إلى تحمل مسؤوليتها في توطيد دعائم الوحدة النضالية بين كافة الأجراء والدفاع عن مصالح الطبقة العاملة ومواجهة المخططات الطبقية التي تستهدفها كمشروع القانون التكبيلي للإضراب.

سراح المعتقلين

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض