انقلاب عسكري في بورما.. واعتقال “سوتشي”

موقع بديل-
2021-02-01T10:00:10+01:00
أخبار دولية
موقع بديل-1 فبراير 2021
انقلاب عسكري في بورما.. واعتقال “سوتشي”

أعلن جيش ميانمار (بوراما) سيطرته على البلاد بعد توقيف زعيمة حزب “الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية” أونغ سان سوتشي، وقادة سياسيين آخرين، في الساعات الأولى من صباح الإثنين فاتح فبراير 2021، حسب ما أفاد به الحزب المذكور، مشيرا إلى أن هناك انقلابا محتملا.

وقال الجيش إنه سلم السلطة للقائد العام للقوات المسلحة “مين أونغ هلاينغ”، معلنا انتشار الجنود في شوارع العاصمة نايبيداو والمدينة الرئيسية يانغون.

واعتبر الجيش في بيان عبر القناة التلفزيونيّة العسكرية أن خطوته ضرورية للحفاظ على “استقرار” الدولة.

ويأتي هذا الانقلاب بعد تصاعد التوترات بين الحكومة المدنية والجيش، في أعقاب انتخابات متنازع عليها.

 واتهم اللجنة الانتخابية بعدم معالجة “مخالفات هائلة”، وقعت في الانتخابات التشريعية التي جرت في نونبر 2020، والتي تصدرها حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بالأغلبية المطلقة.

وحكم الجيش ميانمار حتى بدء إصلاحات ديموقراطية عام 2011.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض