بالزغاريد والورود.. “بودا غسان” يغادر أسوار سجن خنيفرة

-موقع بديل
2020-12-19T10:46:52+01:00
أخبار جهوية
-موقع بديل19 ديسمبر 2020
بالزغاريد والورود.. “بودا غسان” يغادر أسوار سجن خنيفرة

عادل النويتي- غادر الناشط الحقوقي عبد العالي باحماد، المعروف بلقب “بودا غسان”، أسوار السجن المحلي بمدينة خنيفرة، في الساعات الأولى من صباح يوم السبت 19 دجنبر الجاري، بعد انقضاء مدة محكوميته المحددة في سنة سجنا نافذا.

وحظي بودا غسان، باستقبال مؤثر أمام السجن، من طرف عائلته، وحقوقيين ورفاقه بالجمعية الوطنية لحملة شهادات المعطلين، حيث استقبلته والدته بالورود والزغاريد.

وكان الحقوقي “عبد العالي باحماد” قد توبع أمام محكمة الاستئناف ببني ملال بتهمة “الإشادة بإهانة العلم الوطني والتحريض على ذلك”.

وفي منتصف شهر دجنبر 2019، اعتقل بودا مباشرة بعد نشره تدوينة اعتبرتها السلطات الأمنية بمدينة بني ملال إشادة بحادث حرق العلم الوطني المغربي خلال مسيرة احتجاجية لمساندين لحراك الريف، نظمت في العاصمة الفرنسية باريس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض