برلمان الإكوادور يدعم المغرب في تدخل الكركرات

موقع بديل-
2020-12-09T15:08:29+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-9 ديسمبر 2020
برلمان الإكوادور يدعم المغرب في تدخل الكركرات

بديل.أنفو- أكد “سيسار ليتاردو كايسيدو”، رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية الإكوادور (البرلمان)، أن هذه الأخيرة تدعم وتساند المغرب في تدخله السلمي في معبر الكركرات، يوم 13 نونبر الماضي، معتبرا إياه تدخلا يضمن الاستقرار والأمن في المنطقة.

وقال “كايسيدو” في لقاء له مع حكيم بن شماس، رئيس مجلس المستشارين ، يوم أمس الثلاثاء 8 دجنبر الجاري، إن سياسة بلاده تقوم على احترام الشؤون الداخلية للبلدان وعدم التدخل فبها، مبرزا أن الجمعية الوطنية لجمهورية الإكوادور، تدعم القرار الأممي الصادر عن مجلس الأمن يوم 30 أكتوبر الماضي، كما تدعم وتساند المغرب في جهوده لضمان الاستقرار والأمن في محيطه الإقليمي.

وبحسب بيان لمجلس المستشارين، فإن “كايسيدو” شدد على أن تدخل المغرب يحترم القانون الدولي وآليات التعايش السلمي وتنمية الشعوب، ويضمن حرية النقل المدني والتجاري بحدوده، مضيفا أن ذلك ينسجم وقناعة المملكة بضرورة الحرص على الأهمية القصوى للحفاظ على السلام في منطقة شمال إفريقيا.

ولفت الانتباه للجهود التي يبذلها المغرب في دعم وتعزيز العلاقات بين بلدان الجنوب وخاصة بين إفريقيا وأمريكا اللاتينية، مشيرا إلى أن المغرب يعد حاليا عضوا ملاحظا لدى أهم التجمعات السياسية والاتحادات الاقتصادية والهيئات البرلمانية الجهوية والإقليمية بمنطقة أمريكا اللاتينية والكراييب، وهو ما يؤهله ليكون مخاطبا ومحاورا متميزا وأساسيا للمنطقة في العالمين العربي والإفريقي.

ومن جانبه أكد حكيم بن شماس، رئيس مجلس المستشارين، أن تدخل المغرب جاء بعدما استنفذ كل المساعي الديبلوماسية في تأمين المعبر وضمان حرية وسلامة وانسيابية تنقل الأشخاص والمواد التجارية والبضائع.

وقال بن شماس إن المغرب سيواصل دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة، في إطار المسلسل السياسي “الذي يتعين أن يستأنف على أساس معايير واضحة، ويشرك الأطراف الحقيقية في هذا النزاع الإقليمي، ويمكن من إيجاد حل واقعي وقابل للتحقيق في إطار سيادة المملكة المغربية”، بتعبير البيان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض