ترامب: الحكم الذاتي “الحقيقي” هو الحل الوحيد الممكن لقضية الصحراء

موقع بديل-
2020-12-12T10:43:22+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-12 ديسمبر 2020
ترامب: الحكم الذاتي “الحقيقي” هو الحل الوحيد الممكن لقضية الصحراء

قالت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان رئيسها “دونالد ترامب” إن الحكم الذاتي “الحقيقي” تحت السيادة المغربية هو الحل الوحيد الممكن لقضية الصحراء، مشيرة إلى أن خيار قيّام “دولة صحراوية” مستقلة لا يتماشي مع الواقع لحل النزاع.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اعترافها بالسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية، في الـ4 من دجنبر الجاري. وفيما يلي نص الإعلان:

“إن الولايات المتحدة، تؤكد كما أعلنت ذلك الإدارات السابقة، دعمها للمقترح المغربي للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول إقليم الصحراء الغربية. وعليه، واعتبارا من اليوم، فإن الولايات المتحدة تعترف بالسيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء الغربية، وتجدد التأكيد على دعمها لمقترح الحكم الذاتي الجاد والواقعي وذي المصداقية باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول إقليم الصحراء الغربية.

وتعتقد الولايات المتحدة أن قيام دولة صحراوية مستقلة ليس خيارا واقعيا لحل النزاع، وأن حكما ذاتيا حقيقيا تحت السيادة المغربية هو الحل الوحيد الممكن.

ونحث الأطراف على الشروع في مباحثات في أقرب وقت، وذلك من خلال اعتماد المقترح المغربي للحكم الذاتي كإطار وحيد للتفاوض حول حل مقبول للطرفين.

ومن أجل تسهيل التقدم نحو هذا الهدف، فإن الولايات المتحدة ستشجع التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع المغرب، بما في ذلك على أراضي الصحراء الغربية.

ولتحقيق هذه الغاية، ستفتح الولايات المتحدة قنصلية بالصحراء الغربية، في الداخلة، من أجل النهوض بالفرص الاقتصادية والتجارية للمنطقة.

والآن، وبناء عليه، أنا، دونالد ج. ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، بموجب السلطة المخولة إلي بمقتضى دستور وقوانين الولايات المتحدة، أعلن بموجبه أن الولايات المتحدة تعترف بأن كامل أراضي الصحراء الغربية تشكل جزءا من المملكة المغربية.

وإثباتا لما تقدم، فقد وضعت توقيعي في هذا اليوم الرابع من شهر دجنبر من سنة 2020 ميلادية، وسنة 245 منذ استقلال الولايات المتحدة الأمريكية.

دونالد ج. ترامب”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض