تطوان..حديث عن تلاعبات خطيرة في جماعة “واد لاو”..

-موقع بديل
2020-11-27T21:52:06+01:00
أخبار جهوية
-موقع بديل27 نوفمبر 2020
تطوان..حديث عن تلاعبات خطيرة في جماعة “واد لاو”..

وصفت جمعيات المجتمع المدني بمدينة “واد لاو” رئيس مجلس الجماعة بـ”الشبح”، لكونه لا يزور الجماعة التي يرأسها إلا نادرا، وفي مناسبات معدودة من أجل التقاط الصور، في وقت يشهد فيه المجلس تلاعبات خطيرة على مستوى تدبير عدد من الملفات.

وعدد بيان الجمعيات، المتوصل بنسخة منه، بعضا من هذه التلاعبات، بينها تعيين “موظفة شبح” يشتغل زوجها مديرا لمصالح الجماعية بذات الجماعة، في منصب رئيسة قسم حفظ الصحة، وكذا عملية التفويت التي شابت دكاكين الواجهة للسوق المركزي الجديد بالمدينة، دون سلك المساطر القانونية الجاري بها العمل في هذا الشأن .

واعتبرت الجمعيات، أنه جرى تفويت “كراج دار الباشا” بطريقة مشبوهة لفائدة أحد تجار المدينة، الذي سبق لشقيقه أن استفاد من دكان بواجهة السوق المركزي الجديد بوادي لاو كتعويض على المحل التجاري الذي تم هدمه من قبل الجماعة.

واستنكر البيان ذاته، التلاعبات التي طالت عملية منح بطائق الإنعاش الوطني، لغير مستحقيها، حيث طبعتها المحاباة والولاءات الإنتخابية، ناهيك على الغموض الذي يلف عمليات اقتناء جماعة وادي لاو لعدد من البقع أرضية، خدمة لمصالح ذاتية لفئة معينة محظوظة بالمدينة.

وقال البيان إن الجماعة أصدرت سلسلة من البيانات والبلاغات التضليلية للرأي العام، عن طريق مواقع إلكترونية أصبحت ناطقة رسمية بإسم المجلس، حيث تسارع للرد مستعملة صيغة “بيان توضيحي” صادر عن جماعة وادي لاو، كلما تم التطرق لخروقات أو اختلالات قانونية تتعلق بالتدبير الجماعي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض