حصار وتطويق الأساتذة المتعاقدين وأنباء عن ” تعنيفهم”

موقع- بديل
2020-12-02T14:55:00+01:00
أخبار وطنية
موقع- بديل2 ديسمبر 2020
حصار وتطويق الأساتذة المتعاقدين وأنباء عن ” تعنيفهم”

عادل نويتي- تعرض الأساتذة “المتعاقدون” لجهة مراكش آسفي بمراكش يوم الأربعاء 02 دجنبر الجاري، خلال تظاهرهم للحصار مع تطويقهم وعدم السماح لهم بالتوجه إلى أي جهة وبالأخص جهة الشارع المؤدي الي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمراكش.

وأكدت مصادر من عين المكان أن مظاهرة الأساتذة المتعاقدين بمراكش عرفت مضايقات كثيرة وضربا ورفسا للمتظاهرين مع بعض الاعتقالات القصيرة التي يتم بعدها الإفراج عن المعتقلين.

وخرج المئات من الأساتذة المتعاقدين بجهة بني ملال_خنيفرة في مسيرة احتجاجية، يوم الأربعاء 3 نونبر الجاري، انطلقت من ساحة المسيرة وسط مدينة بني ملال، للمطالبة بإسقاط التعاقد.

وعبر المحتجون في مسيرتهم، التي دعت لها “التنسيقية الجهوية لجهة بني ملال_خنيفرة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، عن رفضهم لنظام التوظيف بالتعاقد، وضرورة دمجهم في الوظيفة العمومية، مطالبين الوزارة الوصية بتلبية مطالبهم حتى يتمكنوا من تسوية وضعيتهم المهنية إسوة بباقي الشغيلة التربوية بمختلف مؤسسات التعليم.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بسياسة التعاقد التي قالوا عنها أنها تكرس العبودية وتحط من كرامة الأستاذ، وتعرضه لابتزاز الإدارة، منددين بما وصفوه ب”الهجوم المستمر للدولة المغربية على المدرسة والوظيفة العموميتين وعلى مناضلي التنسيقية في ربوع المملكة عبر تلفيق التهم الجاهزة ومحاكمتهم صوريا”، على حد تعبيرهم.

وشهدت عدة مدن مغربية صباح نفس اليوم مسيرات مماثلة، قُوبل بعضها بحصار كبير من طرف القوات العمومية كما هو الشأن بمسيرة الأساتذة المتعاقدين بمدينة مراكش.

ويشار إلى أن الأساتذة المتعاقدين يخوضون إضرابا وطنيا، أيام 1 و2 و3 دجنبر الجاري، وذلك من أجل مطالبة الوزارة الوصية بإسقاط التعاقد وإدماج المعنيين به في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض