حظر تجول ليلي بمقاطعة كيبيك الكندية لاحتواء كورونا

موقع- بديل
2021-01-11T13:00:54+01:00
مختلفات
موقع- بديل11 يناير 2021
حظر تجول ليلي بمقاطعة كيبيك الكندية لاحتواء كورونا

عبد الكريم شمسي- مدينة كيبيك- في ذروة الموجة الثانية من فيروس كورونا، فرضت حكومة كيبيك حظر تجول ليلي بهذه المقاطعة الكندية المترامية الأطراف في مسعى لاحتواء هذه الجائحة، ودخل هذا القرار حيز التنفيذ منذ الساعة الثامنة ليلا من مساء السبت 09 يناير الجاري.

ويتعلق الأمر بإجراء غير مسبوق بالبلد الشمال أمريكي على صعيد مقاطعة كاملة منذ عقود من الزمن، وفقا لما جاء في تقارير إعلامية محلية أوردت أن مخالفي هذا الإجراء تنتظرهم غرامات تتراوح بين 1000 و6000 دولار.

وتحولت كيبيك، عاصمة المقاطعة، إلى مدينة أشباح ما بين الثامنة مساء والخامسة صباحا وهي الفترة التي حددتها السلطات لسريان حظر التجول الذي سيظل قائما إلى غاية 08 فبراير المقبل.

ولجأت حكومة الإقليم المترامي الأطراف إلى هذا القرار بهدف احتواء الجائحة التي حصدت أرواح 8686 شخصا إلى غاية يوم السبت وأصابت أزيد من 228 ألفا آخرين.

وأعلنت السلطات الصحية المحلية يوم الأحد عن إصابة 2588 شخصا ووفاة 39 آخرين بمختلف أرجاء المقاطعة جراء إصابتهم بفيروس كورونا.

وسجلت الشرطة خلال اليومين الأولين (السبت والأحد) من بدء حظر التجول الليلي مئات المخالفات، وشهدت بعض مدن المقاطعة تظاهرات منددة بهذا القرار بحسب صحيفة “لا بريس”.

وبرر رئيس حكومة كيبيك، فرانسوا لوغو، فرض حظر التجول الليلي بالحاجة إلى فرملة انتشار جائحة كورونا بالمقاطعة وحماية ساكنة هذه الأخيرة فضلا عن منع التجمعات حتى الصغيرة منها.

واعتبر أن “الوضع حرج للغاية” بالمستشفيات التي سجلت ارتفاعا في عدد حالات الاستشفاء من الفيروس منذ أسابيع، واستطرد قائلا إن كيبيك “تقترب من نقطة ذروة لا نستطيع فيها غير معالجة الحالات الأكثر استعجالا”.

وكانت المقاطعة ذاتها قد لجأت في الآونة الأخيرة إلى فرض عدد من القيود للحؤول دون انتشار الجائحة ومن ضمنها فرض إغلاق جزئي ما زال ساريا وتمديد العطل المدرسية.

وتلقى 84387 شخصا يتوزعون على مناطق مختلفة من المقاطعة الفرنكوفونية أولى جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ووفقا لأحدث حصيلة نشرتها هيئة الصحة الكندية، فإن هذه الجائحة قد تسببت في وفاة 16950 شخصا وإصابة 660289 آخرين إلى غاية يوم الأحد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض