خلود: الصحافي سُليمان يقضي 23 ساعة في زنزانة انفرادية تملؤها الرطوبة

موقع بديل-
2021-01-05T11:29:06+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-5 يناير 2021
خلود: الصحافي سُليمان يقضي 23 ساعة في زنزانة انفرادية تملؤها الرطوبة

كشفت خلود المختاري، زوجة الصحفي سُليمان الريسوني، أن هذا الأخير يقضي 23 ساعة من أصل 24 في زنزانة انفرادية تملؤها الرطوبة، منذ ماي 2020، تاريخ توقيفه من طرف عناصر أمنية بزي مدني، في الشارع، ووضعه فيما بعد رهن الاعتقال الاحتياطي، لمواصلة التحقيق معه، على خلفية الاشتباه في ارتكاب أفعال يُجرمها القانون الجنائي.

وجاء اعتقال سُليمان بعد تدوينة، نشرها شخص مجهول الهوية، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، يتهم من خلالها شخصا يُمارس مهنة الصحافة، لم يذكر اسمه، بالاعتداء عليه جنسياً.

وقالت خلود في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “إن حجم الظلم الذي طال الصحافي سليمان الريسوني ، فهمناه، وعرفنا أنه ممنهج، من قبل توقيت اختطافه، وأننا كأسرة نجيب عن هذا الظلم بصمودنا أمامه”، وتابعت: “لكن قتل الناس خارج القانون، باستعمال القانون، داخل زنازين مهترئة بالرطوبة، والبرودة، ومنفردة.. لا يمكن السكوت عنه”.

وفيما أشارت في التدوينة المعمّمة يوم أمس الإثنين 4 يناير الجاري، إلى أن الوضع الذي يعيشه المواطنون بسبب جائحة كورونا، ذكرت أن “الرّطوبة العالية سبب مباشر لنموّ العث، والبكتيريا، والفيروسات، التي تفاقم من أعراض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، بالإضافة لنمو العفن الذي يسبب تهيّج الحلق والرّئتين، ويفاقم أعراض مرض الرّبو”.

يُذكر أن الطريقة التي اعتُقل بها سُليمان الريسوني، وما تعرّض له فيما بعد، أثار رفض واستغراب الحقوقيين، الذي نبهوا إلى خطورة جعل الاعتقال الاحتياطي قاعدة بينما هو يُعتبر تدبيرا استثنائيا، مشيرين إلى أن الأصل هي البراءة بمقتضى الفصل الـ23 من الدستور.

وفي سيّاق متصل، قال الزفزافي الأب إن ابنه يعاني مشاكل صحية، معتبرا أن سببها يعود إلى وضعه في زنزانة انفرادية لمدة 15 شهرا، مبرزا أن الرطوبة هي التي فاقمتها الآن إثر تواجده بسجن مدينة طنجة الساحلية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض