رفاق غالي يطالبون بإطلاق سراح المعتقلين المضربين عن الطعام

موقع بديل-
2021-01-20T17:58:47+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-20 يناير 2021
رفاق غالي يطالبون بإطلاق سراح المعتقلين المضربين عن الطعام

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بإطلاق سراح معتقلي الرأي المضربين عن الطعام وكافة المعتقلين السياسيين بالمغرب، وجعل حد للاعتقال السياسي وضمان حرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر السلمي وكافة الحقوق والحريات التي التزم المغرب باحترامها في إطار تصديقه على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية منذ أكثر من 40 سنة (1979)، معلنة تضامنها التام معهم.

كما طالبت في بيان لها “السلطات السجنية بتحمل مسؤوليتها في حماية معتقلي الرأي المضربين عن الطعام وكافة المعتقلين السياسيين المتواجدين بالسجون المغربية وضمان حقوقهم كمعتقلي رأي في انتظار الإفراج عنهم”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يخوض فيه معتقلو حراك الريف الستة الموجودون بسجن طنجة 2، والصحافيان سليمان الريسوني وعمر الراضي، والناشط الحقوقي المعطي مُنجب، إضرابا رمزيا عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتدأت اليوم، احتجاجا على استمرار سياسة القبضة الأمنية في التعاطي مع الحق في التظاهر السلمي، وحرية الصحافة والرأي والتعبير، والحق في التنظيم، وفقا لبيان صادر عن عائلاتهم يوم الـ18 من يناير الجاري.

وأدان بيان الجمعية “التدهور المريع للحقوق والحريات، وتصاعد قمع السلطة للأصوات المنتقدة، واستغلال أجهزة الدولة لتصفية الحسابات السياسية مع المعارضين وتلفيق التهم للنشطاء وتوظيف القضاء للانتقام منهم ولتبييض انتهاكات حقوق الإنسان، وتشديد القبضة الأمنية على كل مناحي الحياة العامة واستغلال قوانين الطوارئ للإجهاز على الحقوق والحريات وقمع الحراكات الاجتماعية ومنع الاحتجاجات الشعبية”.

ودعا الحركة الحقوقية وكل القوى المناضلة من أجل الديمقراطية إلى تكثيف الجهود وتعزيز العمل الوحدوي لحمل الدولة على مراجعة سياساتها المعادية لحقوق الإنسان وتوقيف الهجمة القمعية ضد الآراء المختلفة وضد النشطاء والمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان، والاستجابة لمطالب الحراكات الاجتماعية المشروعة عوض الزج بنشطائها في السجون.

وكان توفيق بوعشرين قد أعلن يوم الثلاثاء 19 يناير الجاري، عن ضم صوته إلى صوت المعتقلين المضربين عن الطعام لمدة 48 ساعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض