رفاق منيب بالداخلة يدينون اتهامات رئيس جمعية للبحارة

موقع- بديل
2021-02-06T16:28:28+01:00
أخبار جهوية
موقع- بديل6 فبراير 2021
رفاق منيب بالداخلة يدينون اتهامات رئيس جمعية للبحارة

أدان “حزب الاشتراكي الموحد فرع مدينة الداخلة” ما جاء على لسان رئيس “جمعية ضباط وبحارة الصيد البحري بجهة الداخلة واد الذهب”، في مقال سابق نشره “موقع بديل” من اتهامات للحزب بانحيازه وتبنيه لقضية بحار يتهم الجمعية بحرمانه من حقه في الشغل، دون تثبت من معطيات الواقعة.

واعتبر رفاق منيب بالداخلة ما جاء على لسان رئيس الجمعية مجرد “جملة من الأكاذيب التي تطعن في الوضع التنظيمي للحزب الاشتراكي الموحد بالداخلة، مبرزا أن عدد أعضاء المكتب المحلي للحزب بالمدينة يضم 11 عضوا، فضلا عن ثلاثين آخرين تقدموا بطلب الانخراط في الحزب وهو ما يعتبر “وضعا تنظيميا مقبولا بالأخذ بعين الاعتبار ظروف المنطقة سياسيا”.

وأضاف الفرع المحلي للاشتراكي الموحد بالداخلة في بيان أصدره يوم الجمعة 5 فبراير الجاري، وتوصل “موقع بديل” بنسخة منه، أن الحزب قدم تضحيات بتنقيل أحد مناضليه قسرا من المدينة إلى مدينة طنجة، وتمكن من الفوز بـ5 مقاعد في المجلس البلدي السابق وحصل على أزيد من 169 صوتا في الانتخابات البرلمانية، في إشارة إلى اتهام رئيس الجمعية للحزب بكون تمثيليته بالمدينة لا يتعدى خمسة أشخاص، وأنه لا يتوفر على قاعدة شعبية بها.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس “جمعية ضباط وبحارة الصيد البحري بجهة الداخلة واد الذهب” اتهم بحارا باستغلال انتمائه لأحد أحزاب اليسار لاستدرار عطف هذا الحزب والمواقع الإلكترونية المتعاطفة معه، مؤكدا أن هذا الحزب لا يمثله بمدينة الداخلة إلا خمسة أشخاص دون قاعدة شعبية حقيقية.

وجاء اتهام رئيس الجمعية للحزب في معرض رده على مقال سابق اشتكى من خلاله ضابط ميكانيكي من الدرجة الثالثة (OM3) في القطاع البحري، من حرمانه من حقه الدستوري المتمثل في الشغل الذي يقي المواطنين من شر البطالة، رغم قيامه بالإجراءات المطلوبة في القطاع، مؤكدا أن حصول على منصب شغل في هذا القطاع؛ يمر عن طريق ”جمعية ضباط وبحارة الصيد البحري بجهة الداخلة واد الذهب”، المكلفة بإعداد لوائح الراغبين في الشغل وتقديمها للوكالة الوطنية لإنعاش الشغل.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض