ساكنة الفنيدق تخرج للشارع للمطالبة بتحسين أوضاعها الاجتماعية

-بديل أنفو
2021-02-05T19:46:51+01:00
أخبار جهوية
-بديل أنفو5 فبراير 2021
ساكنة الفنيدق تخرج للشارع للمطالبة بتحسين أوضاعها الاجتماعية

لا زال العشرات من ساكنة مدينة الفنيدق، محتجين أمام مسجد محمد الخامس إلى حدود اللحظة من مساء الجمعة 5 فبراير الجاري، للمطالبة بإعادة فتح المعبر الحدودي مع سبتة المحتلة، حيث تسبب إغلاقه في تدهور الأوضاع الاجتماعية للساكنة.

ورفع المحتجون شعارات منددة بإغلاق المعبر الحدودي، وقطع أرزاق مئات الأسر التي كانت تعمل في التهريب المعيشي، إذ زادت الأمور سوءا في فترة الجائحة.

كما طالب المحتجون بخلق بدائل اقتصادية للنهوض بالأوضاع المعيشية للمدينة.وأكد بعض الساكنة في تصريح لموقع “بديل” في وقت سابق أنهم لا يجدون ما يأكلوه. وقال بائع متجول، مؤحرا، للموقع إنه بات يبيع أغراض بيته للاستمرار في الحياة.

وكانت السلطات المغربية، قد قررت الإغلاق النهائي لمعبر باب سبتة المحتلة، في شهر دجنبر من سنة 2019، أمام تجار السلع المهربة.

وأبلغت مصالح الجمارك المغربية، السلطات الإسبانية بالقرار النهائي المتعلق بغلق المعبر أمام من تسميهم “ممتهني التهريب المعيشي”.

وتلقت السلطات الإسبانية القرار بشكل رسمي، خلال لقاء مع مسؤولين مغاربة في إدارة الجمارك، عُقد على المعبر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض