الحمد لله الذي يوفق من يشاء للهداية بيده الخير … {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّهُ } شكرا جزيلا لمن اعطى اوامره بعد الله لاحياء صلة الرحم بين الام و فلذة كبدها . انه الاسلام و القرآن و الرحمان الذي علم الانسان ما لم يعلم . ما اعظم هذه المناسبة و كم هو اجرها . نتمنى ان يعفو الذي بيده الحل و العقد : ( وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ .) هي اخلاق محمد المصطفى الكريم صل الله عليه و سلم و من بعده آله و المومنون . اللهم اشفِ أُم حمجيق شفاءً ليس بعدهُ سقما أبداً، اللهم خذ بيدِها،اللهم اشف هذه الام و ارعها بعينك التي لا تنام
اللهمَّ احرسها واكفها بركنك الذى لا يُرام واحفظها بعزك الذي لا يُضام، واكلأها في الليل وفي النهارِ
وارحمها بقدرتك عليها أنت ثقتها ورجاؤها .اللهم انت الطبيب الشافي اسعدنا بشفائها كما اسعدتنا بلقاء ابنها المسجون الذي لم تراه اكثر من عام . اللهم احفظها و احفظنا و احفظ كل من سعى في هذا اللقاء بما حفظت به الذكر الحكيم و حميت به ابراهيم من النار الموقدة من طرف الشياطين . و ارفع عنا جميعا الداء و الوباء و البلاء … آمين