عبّادي ينتقد تصريحا سابقا للعثماني بقناة الجزيرة

موقع بديل-
2021-01-01T12:46:18+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-1 يناير 2021
عبّادي ينتقد تصريحا سابقا للعثماني بقناة الجزيرة

انتقد محمد عبادي، الأمين العام لجماعة العدل والإحسان، تصريحا سابقا لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، قائلاً: ” كيف يمكن تبرير الجمع بين ادعاء دعم القضية الفلسطينية، ووضع اليد في يد مغتصب فلسطين، الذي شرّد أهلها، وما زال يحتل أقدس بقاعها ومعظم أراضيها ويعتقل خيرة شبابها”.

وأكد العثماني في وقت سابق، في تصريح لقناة “الجزيرة” أن الانفتاح على إسرائيل، لا يُلغي الدفاع عن القضية الفلسطينية، بل يمكن أن يخدمها، مشيرا إلى أن المغرب الموحد القوي سيخدم أكثر القضية.

ووجّه عبادي، في حوار مع “عربي 21″، نُشر يوم الخميس 31 دجنبر الجاري، مجموعة من الأسئلة إلى العثماني القيادي الإسلامي الذي يقود الحكومة، قائلاً: هل انتهى الاحتلال؟ هل قُدّمت للفلسطينيين حقوقهم، بل الحد الأدنى من حقوقهم؟ هل رجع اللاجئون والمهَجَّرون؟ هل استعدنا القدس والأقصى؟

 وسخر عبادي، إسلامي آخر في المعارضة، من تصريحات العثماني بالقول “كأن ما سيجنيه الاحتلال من معاملات تجارية، مثلا، مع المغرب سيضعه في رصيد الفلسطينيين”.

الحاكم الحقيقي

وقال عبّادي في الحوار ذاته، إن كل القضايا الكبرى والمهمة والاستراتيجية تحتكر فيها المؤسسة الملكية القرار، بما فيها تلك التي قد يجعلها الدستور “الممنوح” من اختصاص مؤسسات أخرى، ما دام الملك هو الحاكم الحقيقي والفعلي في المغرب، ومادام حجم السلطات الممنوحة له صراحة وضمنا لا تحدها سلطة أخرى ولا تحاسبها ولا تسائلها، وما دامت كل تلك المؤسسات الشكلية لا قدرة لها البتة على التقرير والتقدير خارج هذه القاعدة الراسخة في السياسة المغربية منذ الاستقلال إلى اليوم، حسب تصريحه.

وأضاف “نعم قرار التطبيع هو قرار المؤسسة الملكية، وهو ما يحملها المسؤولية الأولى عن هذا القرار الخطير”.

وحمّل المؤسسات الأخرى، التي وصفها بـ”الشكلية” كامل المسؤولية في التوقيع والتبرير والتسويغ والدفاع عن هذا القرار في هذه اللحظة الصعبة، كمؤسسة “رئاسة الحكومة”، “الحكومة”، وغيرهما، مما يقع تحت مسمى “المؤسسات المنتخبة”، مشيرا إلى أن “التاريخ حَكَم، وهو يسجل”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات لا تعبر عن رأي "موقع بديل".. وكل تعليق يعبر عن رأي كاتبه

التعليقات تعليقان

  • سعدسعد

    الحمد لله على كلمتك الصادقة ذ عبادي. كلمة واضحة بدون مراوغة. المبادئ لا تقبل المساومة.
    د العثماني ارتكب خطأ جسيما.

  • سعدسعد

    العبادي رجل صادق و كلماته موزونه. الحمد لله أن قال الحق و لم يقبل التنازل عن المبادئ. اللهم. مصر من أمثاله في أمتنا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض