عصيد: منع المواطنين من التظاهر ضد “التطبيع” خرق سافر للدستور

موقع بديل-
2020-12-15T21:42:38+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-15 ديسمبر 2020
عصيد: منع المواطنين من التظاهر ضد “التطبيع” خرق سافر للدستور

انتقد أحمد عصيد، ناشط حقوقي، منع السلطات المغربية للوقفة الاحتجاجية، التي كانت ستُنظم مساء يوم أمس الإثنين الـ14 من دجنبر الجاري، أمام البرلمان للتعبير عن رفض التطبيع مع “إسرائيل”، مشدّدا على أن ذلك “خرق سافر للدستور ولالتزامات الدولة، واعتداء على حق مواطنين مغاربة في التعبير عن رأيهم”.

واستغرب عصيد، في تدوينة معمّمة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، من مزاجية السلطات المغربية، بالقول: سمحت السلطات المغربية لمواطنين بالتظاهر أمام البرلمان لمساندة موقفها وسياستها في تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، لكنها بعد يوم واحد منعت مواطنين آخرين قاموا بوقفة رمزية لمعارضة سياسة الدولة في نفس الموضوع”.

وقال الناشط الحقوقي إن “دور الدولة ليس هو رعاية من يحابيها وقهر من يعارضها”، وإنما دورها حسب عصيد، هو “حماية جميع مواطنيها ورعاية حقوقهم الأساسية وأولها حقهم في الاختلاف سواء فيما بينهم أو مع القرارات الرسمية”.

واعتبر “انقسام المجتمع بين مؤيد لموقف السلطة ومعارض، خاصية توجد في جميع دول العالم”، مفسرا ذلك بعدم “وجود “الإجماع” في السياسة”.

وأكد على أن الذي يطبع السياسة هو الاختلاف والخلاف، مشيرا إلى أن “الذين يريدون “إجماعا” في السياسة يعبرون عن نزعة فاشستية عليهم محاربتها في نفوسهم، لأنها لم تعد أسلوبا لتدبير شؤون المجتمع المعاصر”.

وحاولت بعض التنظيمات المغربية المقاومة للتطبيع مع “إسرائيل”، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان، يوم أمس الإثنين 14 دجنبر الجاري، لـ’التنديد بقرار التطبيع مع الكيان الصهيوني وللمطالبة بالتراجع عنه”، إلا أن السلطات أقدمت على منعها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات لا تعبر عن رأي "موقع بديل".. وكل تعليق يعبر عن رأي كاتبه

التعليقات تعليقان

  • mohamedmohamed

    س أحمد عصيد رغم الإختلاف قال كلمة حق لتطبيع أجمعت الأمة على أنه غير مشروع

  • محمد يسيرمحمد يسير

    كلام معقول ومحترم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض