عُضوان مُؤسِّسان للبيجيدي يَسْتَقِيلاَن

-موقع بديل
2021-01-12T15:22:58+01:00
أخبار جهوية
-موقع بديل12 يناير 2021
عُضوان مُؤسِّسان للبيجيدي يَسْتَقِيلاَن

قدم أحمد الريمي، ونادية الوالي عضوان مؤسسان لحزب العدالة والتنمية، استقالتهما من التنظيم بسبب “إقصاء الأعضاء النشطين والكفاءات، واللجوء إلى قذفهم، ومعاملة المنتمين إلى المصباح كأرقام، وكذا التغاضي عن الفساد والاستبداد” بمجلس مقاطعة حسان، من خلال السكوت على ما يحدث من اختلالات بالرغم من توصلها بمذكرة في الموضوع من طرف أعضائها.

ووفق نص الاستقالتين الموجهتين للكاتب الإقليمي للحزب في الرباط، فإن الريمي نائب رئيس لجنة الثقافة والرياضة بمقاطعة حسان، اعتبر أن منتخبي الحزب لم يحاولوا السعي إلى الإصلاح الحقيقي المبني على تطبيق القانون طيلة الولاية الانتخابية 2015-2021.

وأضاف الريمي في الاستقالة ذاتها “أنه اقتنع بفشل الحزب في تدبير الملفات المعروضة عليه، وعدم قدرته على تطبيق أُسس العدل والمساواة التي أمر بها الدين، والتي تعتبر المرجعية الأساسية للحزب، وذلك من خلال تهميش أعضائه دون الآخرين وإقصائهم من التأطير والتكوين، وضرب حقوقهم في المناصب والمسؤوليات، التي تَكْفلها المساطر المنبثقة من قوانين الحزب، لتذهب بقصد من خلال الكولسة لأعضاء يراكمون المسؤوليات تحت ذريعة الديمقراطية”.

وفي السياق ذاته أكدت الوالي النائبة الخامسة لرئيس مقاطعة حسان، أن سبب استقالتها راجعٌ إلى انحياز الحزب ل”الظلم” واتخاذه لشعار “فرق تسد” كعنوان للمرحلة، واعتبار “مناضلي المصباح” مجرد أرقام.

وأكدت أن الحزب “فشل في حل معضلة التدبير الانفرادي المبني على النفس والهوى بمجلس مقاطعة حسان، مع وجود العديد من المراسلات والشكايات الموضوعة رهن إشارة الهيئات المجالية سواء منها المحلية أو الإقليمية أو الجهوية، وكذا التراخي في اتخاذ قرارات حاسمة لإنهاء الخلافات بين مستشاري الحزب”.

وتجدر الإشارة إلى أن عددا من المنتمين لحزب المصباح قدموا استقالاتهم من الحزب في مدن بينها الدار البيضاء والرباط، والمحمدية، وأسا الزاك، وطنجة.

pixlr scaled - موقع بديل
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض