“فيدرالية اليسار” قد تؤجل الاندماج إلى ما بعد انتخابات 2021

موقع بديل-
2020-12-29T18:56:21+01:00
مختلفات
موقع بديل-29 ديسمبر 2020
“فيدرالية اليسار” قد تؤجل الاندماج إلى ما بعد انتخابات 2021

أحالت الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار الديمقراطي، مسألة اندماج مكوناتها على شكل 3 مقترحات، إلى “المجالس الوطنية” لكل من حزب الاشتراكي الموحد، وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، وحزب المؤتمر الاتحادي، قصد البت فيها بالمصادقة عليها في “صيغتها الأصلية” أو بالرفض.

وجاءت هذه المقترحات، حسب بيان للهيئة، توصّل موقع “بديل” بنسخة منه، كالتالي: أولا “عقد المؤتمر الاندماجي في غضون ستة أشهر إلى سنة على أبعد تقدير بعد انتخابات 2021″، وثانيا “عدم عقد المؤتمرات الوطنية العادية للأحزاب الثلاثة أو تحويلها لمؤتمرات استثنائية”.

 أما المقترح الثالث فيتمثل في “اعتبار مجموع أعضاء الهيئة التنفيذية وأعضاء اللجان الفرعية المنكبة على قضايا الاندماج بمثابة لجنة تحضيرية للمؤتمر الاندماجي، على أن تشرع في عملها مباشرة بعد الانتخابات، مع حقها في ضم أسماء أخرى لتجسيد إرادة الانفتاح على الفعاليات اليسارية من خارج أحزاب الفيدرالية”.

وبخصوص الانتخابات المقبلة، فقد دعت الهيئة التقريرية للفيدرالية “مناضلات ومناضلي” هذه الأخيرة، إلى “التعبئة والاستعداد المسؤول بروح وحدوية مع الانفتاح على كل الفعاليات التقدمية والديموقراطية وجعلها محطة أساسية للنضال من أجل البناء الديموقراطي”.

انفراج سياسي

ولم تنسَ الفيدرالية، ضمن بيانها، قضية “معتقلي الحراكات الشعبية والصحفيين والمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي”، إذ جدّدت دعوتها إلى خلق انفراج سياسي في البلاد، عبر إطلاق سراحهم جميعا.

وندّدت بكل “أشكال التضييق على الحريات والحق في التعبير والاحتجاج والتضييق على الحركة النقابية المناضلة في ظل استمرار الإجهاز على المكتسبات الاجتماعية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض