“فيلم سينمائي يستنفر جنرالات الجزائر” لا اظن ان الجنرالات من الجزائريين فقط هم من سيغضب من هذا الفيلم. لنسأل انفسنا لو كان العكس ما حدث، انا شخصيا لن يعجبني الحال، ومتأكد أننا كان جميعنا بدأ يندد.
للأسف اننا نتحول من الضحية صاحب الحق الى الهجوم عليهم مرات عدة. لقد كنا نلعب دورا جيدا في نهج التآخي و المسامحة الذي يساهم فيه الملك بنفسه، هذا النهج الذي كان يستقطب الشعب الجزائري لمساندتنا، خاصة بعد الاحتجاجات عندهم. اما الان و بسبب بعض التصرفات الغير المفهومة لي شخصيا، ننفر من كان معنا منهم، و نعطي للنظام الجزائري، العدو الحقيقي للمغرب، نعطيه فرص من ذهب ليستعملها في عدائنا.
انا ارى اننا نسلك طريقا يمكن ان يكون مختصرا و لكننا لن نربح فيه اهم الامور الاستراتيجية بالنسبة للمغرب، بل اظن ان هناك مستفيدون اكبر من سلوكنا لهذا الطريق.