قتل واعتداءات على الصحافيين بالصومال

موقع بديل-
2021-02-04T12:03:00+01:00
أخبار دولية
موقع بديل-4 فبراير 2021
قتل واعتداءات على الصحافيين بالصومال

وثقت نقابة الصحافيين الصوماليين مقتل صحافيين اثنين وإصابة 4 آخرين واعتقال 56 تعسفيا خلال عام 2020، بحسب ما أعلنته يوم الخميس الـ4 من فبراير الجاري.

وقالت النقابة، في تقريرها السنوي، إن الصحافة الصومالية تواجه تهديدات يومية وتقييدا للحريات من جانب السلطات الأمنية ومن مقاتلي حركة “الشباب الإرهابية”، مبرزا أن سنة 2020 كانت سنة صعبة بالنسبة للصحافيين.

وذكرت، حسب ما نقلته عنها وكالة الأناضول، أن 5 محطات إذاعية تعرضت لمداهمات من السلطات الأمنية، نتيجة لتغطياتها في حوادث أمنية وتظاهرات.

وأكدت النقابة أن الصحافيين الصوماليين يتعرضون لمضايقات وتهديدات أثناء عبورهم من نقاط التفتيش الأمنية، وهو ما يقوض أداء مهامهم اليومية.

وقال عبد الله مومن، أمين عام نقابة الصحافيين الصوماليين، إن “قادة البلاد لم يوفوا بتعهداتهم بشأن إجراء إصلاحات وفتح تحقيقات حول حوادث قتل الصحافيين، لوضع حد للانتهاكات ضد الصحافيين الصوماليين”.

وتحتل الصومال المرتبة الأولى من بين الدول التي يفلت فيها مرتكبو الجرائم بحق الصحافيين من الملاحقة القضائية، بـ26 جريمة، بحسب مؤشر لجنة حماية الصحافيين العالمي للإفلات من العقاب، الصادر في أكتوبر 2020.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض