لترات من زيت الزيتون ومائة درهم مقابل عدم نشر صور امرأة

-موقع بديل
2020-11-25T14:23:37+01:00
مختلفات
-موقع بديل25 نوفمبر 2020
لترات من زيت الزيتون ومائة درهم مقابل عدم نشر صور امرأة

عبر المركز المغربي للحماية من الابتزاز الالكتروني عن ارتياحه للحكم الصادر بالعرائش في قضية تعرض امرأة للابتزاز بواسطة صورها، ملتمسا من المشرع المغربي إعادة تكييف جنحة الابتزاز والتهديد بنشر أمور شائنة إلى جناية نظرا للأضرارا المعنوية والجسدية التي قد تصل إلى الانتحار أو إيذاء النفس.

وأصدرت المحكمة الابتدائية بالعرائش، يوم الاثنين 23 نونبر الجاري، وفقا لبيان المركز ذاته، حكما بعشرة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم وتعويض مدني لفائدة الضحية قدره 15000 درهم، في حق المتهم بابتزاز امرأة بصور التقطها لها خلال محادثة عل تطبيق التواصل الفوري “واتساب”.

وأضاف البيان أن المتهم أصر خلال جلسة محاكمته، على الدفاع عن نفسه، حيث اعترف أنه قام بتهديد الضحية بثلاثة صور التقطها أثناء محادثة فيديو بالواتساب جمعت بينه وبين الضحية.

وأبرز البيان ذاته، أن المتهم برر للقاضي فعلته بالقول إنه كان يريد الزواج بالضحية، إذ قام بتهديدها، من أجل البقاء معه.

وزادت المركز، أن دفاع الضحية أكد، في معرض مرافعاته، أنه تم التغرير بموكلته، والنصب عليها بطرق احتيالية باسم الزواج، حيث قام المتهم بتقديم الضحية لأمه وأخته وعرفها عليهما بمنزل عائلته.

واعتبر المحامي بحسب البيان ذاته، ما حدث لموكلته قمة في النصب والاحتيال والتغرير، بهدف الحصول على خمس لترات من زيت الزيتون، ومبلغ مائة درهم كان قد طلبها للمشتكية بعد أن أرغمها على الحضور إلى مدينة العرائش .

والتمس وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية إدانة المتهم نظرا لأفعال المنسوبة إليه، يضيف البيان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض