هذا المقال يذكرني بإنشاء للبيت الثالث ابتدائي.
لا مقدمة و لا تحليل ولا خاتمة و لا موضوع اساسا.
مقالك ايتها السيدة يشبه حزبكم الذي بلي به هذا الوطن وهذا الشعب المغلوب على أمره.
طيلةالعشر سنين التي ترءستم فيها تلحكومة، استعملتم جميع الخدع الماكيافيليكية و امتطيتم الشعارات المنقولة والعاطفة المصطنعة وروايات الجاهلية و خرافات القرون الوسطى و البرامج الجوفاء الشعبوية و المسرحيات الدونقشوطية و دموع التماسيح الغزيرة. حتى ديننا الحنيف استعملتموه حتى مشاعرنا الانسانية خدشتموهاحتى تاريخنا الحافل لوثتموه.
زمنكم انتهى، سرابكم انمحى، لن تخدعو ابناء وطننا مرتا اخرى.
ان التاريخ لن يغفر لكم و انا الى مهزلة و هزيلة نتائج حكوماتكم لعاءدون.