مغاربة العالم ينتقدون تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج

موقع بديل-
2021-01-20T14:26:40+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-20 يناير 2021
مغاربة العالم ينتقدون تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج

 حسن نور اليقين باريس- انتقد فاعلون جمعويون ومهتمون بالشأن العام المغربي من مغاربة العالم، الخطوات التي أقدم عليها  ممثلو “تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج” في الأيام الماضية، معتبرين إياهم بلا شرعية، وبلا مشروعية.

وفيما عبّر بعض مغاربة العالم في اتصالات متفرقة مع موقع “بديل” عن رفضهم للتنسيقية المذكورة، على أساس أنها لا تُمثلهم كمغاربة يضحون بالغالي والنفيس من أجل بلدهم في بلدان غيرهم، فإن البعض الآخر يعتبرها تشتغل خارج المشروعية، وأنها تنشط فقط في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أن “الاحزاب السياسية المغربية  ليست لها هياكل منظمة بالعالم، لأن قوانين الدول المضيفة لا تسمح بشكل صريح، لأحزاب الدول الأخرى بتأسيس فروع لها على أراضيها”.

وكان ممثلو “تنسيقية الأحزاب المغربية بالخارج” قد أصدروا في وقت سابق، بيانا يعلنون عبره قرارهم حول عقد اللقاءات والمشاورات مع الأمناء العامين ورؤساء الأحزاب.

وقال مغاربة في جزيرة مالطا إنهم تفاجأوا ببيان التنسيقية، معتبرين إياه مجرد حملة انتخابية سابقة لأوانها، إذ أنه لا أحد من أحزاب التنسيقية يهتم لمشاكلهم، فهم مثلا لازالوا محرومين من قنصلية لقضاء أغراضهم الإدارية، مشيرين في هذا الإطار إلى أنهم سينظمون وقفات احتجاجية في قادم الأيام.

آخرون من إيطاليا وهولندا وكندا وأمريكا، رفضوها لأنها لا تتكون من كل التنظيمات السياسية المغربية، كفيدرالية اليسار مثلا، وأنها أيضا تقصي المغاربة غير المتحزبين، مشيرين إلى أنها تهدف فقط إلى “تقسيم كعكة الانتخابات المقبلة”.

يُذكر أن ممثلي تنسيقية الأحزاب المغربية في الخارج، قالوا في أوقات سابقة إن تأسيس التنسيقية كان في فبراير 2020 بعد مشاورات مع مختلف الأحزاب الممثلة بالبرلمان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض