مندوبية الصحة بالناضور تواجه تدهور الوضعية الوبائية بإجراءات جديدة

موقع بديل
2020-11-10T11:41:22+01:00
أخبار جهوية
موقع بديل10 نوفمبر 2020
مندوبية الصحة بالناضور تواجه تدهور الوضعية الوبائية بإجراءات جديدة

أعلنت المندوبية الإقليمية للصحة بالناظور ، عن اتخاذ سلسلة من الإجراءات لمواجهة الارتفاع المتزايد في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكشف بلاغ المندوبية عن اتخاذ سلسلة من التدابير من بينها تخصيص 6 مراكز صحية مرجعية وتجهيزها بالوسائل والتجهيزات الضرورية لتشخيص الحالات المخالطة عبر أخذ عينات لإجراء تحليل PCR بالإضافة إلى التكفل العلاجي بالحالات المصابة منها.

وأضاف أن الأمر يتعلق بالمراكز الصحية الحضرية “المسجد” و “العمران” و “تاويمة” و “زايو” و”بني أنصار الموسع” والمركز الصحي القروي “بني وكيل أولاد محند”.

وأبرز البلاغ أن المندوبية الإقليمية للصحة قامت بتزويد جميع المراكز الصحية بالإقليم بتقنية الاختبار السريع لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) لفائدة الفئات الهشة (كبار السن 65 سنة فما فوق، مرضى السكري، مرضى الضغط الدموي …) وذلك بغرض التكفل العلاجي الاستباقي.

كما تم تخصيص وتجهيز وحدة خاصة بالمستعجلات التنفسية داخل المستشفى الإقليمي الحسني وذلك لاستقبال والتكفل (التشخيص والعلاج) بالحالات المستعجلة المحتمل إصابتها بفيروس كوفيد -19.

وتم تعزيز الطاقم الطبي والتمريضي المكلف بالسهر على علاج ومتابعة الحالات المصابة بفيروس كوفيد- 19 على مستوى قسم الحجر الصحي وقسم الإنعاش والعناية المركزة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض