مواقف السيارات.. “حاتم” تنتقد المجلس الجماعي لفاس

موقع بديل-
2021-01-21T12:08:30+01:00
أخبار جهوية
موقع بديل-21 يناير 2021
مواقف السيارات.. “حاتم” تنتقد المجلس الجماعي لفاس

اعتبرت منظمة حريات الإعلام والتعبير- حاتم أن مجلس مدينة فاس خرق مبادئ وقانون الحق في الحصول على المعلومات، بعد رفضه تقديم نسخة من دفتر التحملات الخاص بعملية تفويض تدبير مواقف السيارات بالمدينة والمعطيات التي تهم الموضوع للمواطنات والمواطنين وللجهات الجمعوية الذين طالبوا بذلك.

وانتقدت المنظمة، في بيان لها، عمل المجلس الذي “غيّب آراء المواطنين بشأن تدبير مواقف السيارات بالمدينة، مشيرة إلى أنه يريد فرض الأمر الواقع، بعيدا عن روح الحوار والعمل الجماعي الضروريان لتطوير هذه “الخدمة” والقطاع ككل”.

وكان المواطنون والفاعلون المدنيون والنقابيون قد أطلقوا في وقت سابق حركة لمقاطعة مواقف السيارات (بويكوت فاس باركينغ).

وقالت منظمة حاتم إن الشركة والمجلس لجآ إلى تهديد الفاعلين في الحركة بهدف إخراس الأصوات، والحد من حرية التواصل الرقمي والتشكيك في “نواياهم”، رغم اعتراف المجلس والشركة بمشروعية مطالب الحركة.

وترى أن المجلس الجماعي لفاس، الذي تقوده العدالة والتنمية، لا يريد الاستفادة من النتائج السلبية بل والكارثية أحيانا الناجمة عن التفويض لشركات ـخاصة الأجنبية منهاـ لتولي الخدمات الجماعية عبر عدة مدن مغربية.

ودعت منظمة حريات الإعلام والتعبير حاتم، في بيانها الصادر يوم الأربعاء 20 يناير الجاري، إلى فتح ورش للمساءلة المجتمعية حول قضية مواقف السيارات بمدينة فاس بمشاركة مختلف الأطراف، لإيجاد حلول واقعية ومستدامة لها.

ويُذكر أن الأيام القليلة الماضية عرفت نقاشا حادا بعد الفيضانات التي أغرقت مدينة الدار البيضاء، حول مسؤولية المجلس الجماعي للمدينة والشركة المفوض لها تدبير القطاع (ليديك)، وظهرت أصوات كثيرة تجدد دعوتها للتخلص من التدبير المفوض خصوصا للشركات الأجنبية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض