“نقابة مهنية”: الغماري فاتحٌ مكلفٌ بنشر مشاعر الحب والصداقة في ردهات القناة الثانية

موقع بديل-
2020-12-13T19:13:11+01:00
أخبار وطنية
موقع بديل-13 ديسمبر 2020
“نقابة مهنية”: الغماري فاتحٌ مكلفٌ بنشر مشاعر الحب والصداقة في ردهات القناة الثانية

رثت “نقابة مستخدمي القناة الثانية” صلاح الدين الغماري، واصفة إياه، في رسالة وداع، بـ”الفاتح الذي كان مكلفا بنشر مشاعر الحب والصداقة بردهات مقر القناة”

وفيما يلي نص رسالة الرثاء:

“وداعا صلاح الدين الغماري

وإلى لقاء أفضل في مقام أرفع

برحيل الإنسان الخلوق والأب العطوف والابن البار والصحافي اللامع، صلاح الدين الغماري، تفقد شغيلة القناة الثانية وإدارتها والجمهور المغربي الواسع أحد أبرز الوجوه التلفزيونية في العشرين سنة الأخيرة.

لم تفده خفته وصدقه وعفويته في متابعة مسار دراسي ناجح بالمغرب وبروسيا فقط، بل أسعفته في تسلل ودي أخوي إلى قلوب كل المغاربة، بمختلف أعمارهم ومستوياتهم الاجتماعية.

جال صلاح الدين ردهات مقر القناة كفاتح مكلف بنشر مشاعر الحب والصداقة، ومحارب للغمة والهموم، وكطفل ينأى أن يلوم أحدا أو أن يفتح الأبواب للشأم والسلبيات، بل يتجاهلها ساعيا لزرع حبات المرح والعمل في ظروف لطيفة بعلاقات راقية.

ومبادلة حب بحب، ها هم زميلاتك وزملائك يلقون إليك التحايا من أعماق القلب، وها هي بنات وأبناء المواطنين الذين كنت تحبهم وتخشى على سلامتهم يصطفون على كل جنبات الطريق، يتقدمهم الصغار قبل الكبار، ليقولوا لك كلمة شكر،  لن تكون الأخيرة، بل فقط ليعاتبوك قليلا على هذا التعجل في الرحيل.
فبدون كثير كلمات، أنت مهندسها، وداعا أيها الأخ والصديق والأب والرفيق، وداعا يامن جسد لنا وللجمهور صحافة القرب أحسن تجسيد، ولأهلك في هذا الحب الوارف الذي يلف نعشك عزاء أخير.

إنا لله وإنا إليه راجعون

عن المجلس النقابي”

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض