هجوم رابع على مسجد في ظرف وجيز بكندا

موقع بديل
2020-11-08T08:06:16+01:00
أخبار دولية
موقع بديل1 نوفمبر 2020
هجوم رابع على مسجد في ظرف وجيز بكندا

وكالات ـ تعرض مسجد بمدينة مونتريال بكندا لهجوم وفقا لما جاء في صفحة “مسجد نور المدينة”. وأظهرت الصفحة صورا لهجوم تعرض له المسجد من طرف شخص مجهول، وأدى لتخريب أجزاء من المسجد.

ووفقا لموقع “سي بي سي” (CBC) الكندي، فإن هذه هي المرة الرابعة التي يتعرض فيها مسجد بمنطقة مونتريال إلى هجوم، وهو ما أثار قلقا في أوساط المسلمين في كندا، حيث اتهم بعضهم الشرطة بالتقصير في ملاحقة التورطين، الشيء الذي منحهم فرصة تكرار ومعاودة مثل هذه الحوادث.

وقالت صفحة المسجد على فيسبوك إن الهجوم تم توثيقه بكاميرات المراقبة التابعة للمسجد، وسلمت التسجيلات للشرطة التي بدأت التحقيق في الهجوم.

 8 - موقع بديل

ونشر القائمون على الصفحة بيانا جاء فيه “الليلة الماضية حوالي الساعة 3:10 صباحا، هاجم شخص ما مسجد الجامعة نور المدينة في مونتريال وخرب المسجد، وقد تم تسليم شريط فيديو مسجل بكاميرا المراقبة للشرطة، وتقوم الشرطة بالتحقيق”.

وأضاف “هذا مسجد آخر في منطقة مونتريال تعرض للتخريب في الأشهر الأخيرة، هذا وضع مقلق للغاية ومزعج للمجتمع”، وطلب البيان ممن يتعرف على صورة الشخص الذي يظهر في صور كاميرات المراقبة الاتصال بالسلطات.

وقال مسؤول المسجد نعمان سافدار في تصريحات صحفية إنه من حسن الحظ أن إمام المسجد كان موجودا أثناء دخول الشخص، وصرخ في وجهه على الفور قائلا “مرحبا، أنا أتصل بالشرطة الآن”.

 4 - موقع بديل

وأضاف أن الخطوة التي قام بها إمام المسجد “جنبتنا الكثير من الأضرار”.

وتوقع سافدار أن يكون الشخص الذي ظهر في لقطات كاميرات المراقبة الداخلية، هو نفسه المسؤول عن باقي حوادث الهجوم على مساجد منطقة مونتريال مؤخرا، مشيرا إلى أنه “من القبعة والملابس يبدو أنه الشخص نفسه”.

وذكرت الصحيفة أن شرطة مونتريال أكدت أنها تحقق في تلك الهجمات، لكنها تقول إنه من السابق لأوانه الربط بينها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض