وزيرة الدفاع الإسبانية ترد على العثماني: لن نناقش مسألة سبتة ومليلية

-موقع بديل
2021-01-03T13:57:48+01:00
أخبار وطنية
-موقع بديل3 يناير 2021
وزيرة الدفاع الإسبانية ترد على العثماني: لن نناقش مسألة سبتة ومليلية

أيوب الخياطي- لا زالت تصريحات رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الأخيرة على قناة “الشرق للأخبار” حول مغربية سبتة ومليلية، تَخلق جدلا واسعا بين المسؤولين الإسبان.

وتُصِرُّ الجارة الإسبانية على أن المدينتين المحتلتين جزء لا يتجزأ من نفوذها الترابي، وهو ما أكّدته يوم السبت 2 يناير الجاري، تصريحات وزيرة الدفاع الإسبانية مارغريتا روبلس في مقابلة مع “أوروبا بريس”.

ورَفضت رُوبلس في المقابلة ذاتها، أي نقاش حول سبتة ومليلية. وقالت: “ليس هناك شك في اللغة الإسبانية لسبتة ومليلية المتمتعتان بالحكم الذاتي، وهما إسبانيتان مثل مدريد أو أي مدينة إسبانية أخرى”.

وأوضحت المسؤولة الأولى عن قضايا الدفاع في إسبانيا أن “موضوع المدينتين السليبتين ليس مفتوحًا للنقاش”.

وقالت: “كانت القوات المسلحة الإسبانية مسؤولة على نقل لقاح كورونا إلى كلتا المدينتين، كما هو الحال في أجزاء أخرى من إسبانيا، حيث تم استقبال جنودنا بحماس من قبل المواطنين كما هو الحال دائمًا”.

الموقف واضح

وعَقِبَ استدعائها من قبل وزارة الخارجية الإسبانية، أكدت سفيرة الرباط في مدريد كريمة بنيعيش، أن “موقف المغرب من سبتة ومليلية لم يتغير” وفق ما نشره موقع “لابانغوارديا” الإسباني سابقا.

وقالت السفيرة إن المغرب وإسبانيا “احتويا الوضع” بعد تصريحات رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

مناقشة السيادة

وكان سعد الدين العثماني قد اقترح في مقابلة أجرتها معه قناة “الشرق للأخبار” التلفزيونية السعودية في دجنبر الماضي، مناقشة مسألة السيادة على هاتين المدينتين.

وكشف العثماني: “سبتة ومليلية من النقاط التي من الضروري أن يُفتح فيها النقاش. الجمود هو سيّد الموقف حاليا”.

وعتبر المسؤول الأول في الحكومة، أن هذا الملف “معلّق منذ خمسة إلى ستّة قرون، لكِنّه سيفتح في يوم ما”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.
موافق
بديل أنفو

مجانى
عرض