بديل تي في

اتقوا الله في الحبيب (حديث الجمعة)

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. شكرا للصحفي حميد المهداوي و كل طاقم موقع بديل على اتاحة الفرص لنا كشعب ، من خلال مثل هذه المواضيع المهمة على عدد من العناوين و المقالات الصحفية البعيدة نظريا عن اهتمام شريحة كبيرة من المغاربة لا تقرأ …
    اختصر تدخلي في اصلاح السجون بالخصوص من زاوية تخفيف الضغط و الاعباء عن الموظفين : – باصلاح منظومة القضاء التي تعتمد الاعتقال و السجن كمقاربة امنية وحيدة حتى مع غير المحكومين و الذين يشكلون مشكلا حقيقيا بكثرتهم . فالمفروض لتطبيق قرينة البراءة كاساس هو المتابعة في حالة سراح اذا لم يكن للمتهم سوابق او ان التهمة ضبابية تحتمل البراءة ، و حتى في حال جناية غير القتل العمد يمكن الحكم بالاعتقال في منزل المتهم مثلا و يراقب بتقنيات الكترونية متطورة ما دمنا نملك قمرين صناعيين … استعمال عقوبات بديلة تحدث عنها عدد من الحقوقيين و الصحافيين … و بذلك نفرغ السجون الا من القتلة و الخطيرين جدا . لا يعقل ان نجد في السجن سارق بورطابل او طعام او حتى سيارة مثلا ، مثل هؤلاء نحرمهم من اموالهم التي يملكونها او نحجز عقارات في ملكيتهم و في مدة قليلة ستختفي مثل هذه الجرائم و نفرض عليهم تنظيف شارع يوميا لمدة شهر بلباس يدل على انه لص ، اقتداء بعمر بن الخطاب الذي منع قطع اليد في مجتمع لا يتكفل بالفقير و العاجز و المعطل . و عاقب الولي المسؤول . توقيف حبس المحتجين على العمل و التوظيف و الترقية و الحرية و الكرامة و العدالة و الصحة و التعليم و حق تقرير المصير و دولة الشعب و المؤسسات ، و ترك الباعة المتجولين يبيعون و منع مصادرة راس مالهم مع تنظيم عملهم … سجوننا مع الاسف مملوءة بجنح بسيطة ، قد يضحك علينا منها القاضي الامريكي المشهور بسلطته التقديرية الايجابية حيث لا يسجن العاجز عن اداء غرامة او ضريبة للدولة . او من ليس له سوابق و خاصة من له او لها اطفال … و حتى تهمة اهانة موظف يمكن الحكم فيها بالحبس موقوف التنفيذ او غرامة رمزية … و الضرب بيد من حديد على المجرمين الحقيقيين الذين هم فوق المؤسسات بالسلطة و النفوذ و الرشوة …الذين بسببهم دخل الابرياء السجون …فالعدل الحقيقي هو ان تحكم بالبراءة على 100 متهم شبهة على ان يدان مظلوم واحد و بالسجن افضع .

    1. بسم الله الرحمان الرحيم
      بآسى وحزن كبيرين نعزي أنفسنا وعائلة شهيد الواجب الحبيب الهراس الذي راح ضحية غدر و وحشية مجرم لا رحمة ولا ضمير له ، سفاح لا يجدر به أن يعيش بين البشر ولا حتى أن ينعم بلقمة أكل أو شربة ماء .. إنه من أعداء الإنسانية وعدو الحياة ، اللهم إخزيه ومن على شاكلته أينما كانوا ، اللهم اكتب لهم ضعف العذاب في الدنيا والآخرة . رحمك الله وغفر لك وتقبلك من الشهداء البررة و ألهم ذويك الصبر والسلوان
      إنا لله وإنا إليه راجعون

      منقول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض