أخبار وطنية

طنجة: في ظرف وجيز وبعد حالتين.. شاب آخر ينتحر في ظروف غامضة

بديل. أنفو- لم تمر على رمي فتاة لنفسها بطنجة، سوى أربعة أيام، حتى استفاقت المدينة على وقع حالة انتحار جديدة يوم الجمعة 30 أكتوبر الجاري، لشخص وضع حدا لحياته شنقا بالقرب من شجرة بمسجد بدر، بينما بقي كلبه جالسا بجانبه في مشهد وصفه مواطنون بـ”المؤلم”.
وقال شهود عيان لموقع “بديل.أنفو” إنهم عثروا على الراحل الذي لا يتجاوز سنه الأربعين عاما، معلقا في شجرة، دون معرفة أسباب ودوافع إقدامه على إنهاء حياته بطريقة مروعة، مرجحين أن يكون الراحل يشتغل حارسا للسيارات، ويعيش وضعية تشرد في المدينة.
وحكى شهود عيان للموقع، اللحظات الأخيرة لوفاة الراحل، إذ جلس رفقة كلبه بالقرب من شجرة، وكان هادئا قبل أن يقدم على الانتحار في غفلة من الجميع.
وكانت مدينة طنجة قد سجلت خلال النصف الأخير من شهر أكتوبر الجاري، ثلاث حالات انتحار تتعلق بشابة في عقدها الثاني بمدينة طنجة، يوم الثلاثاء 28 أكتوبر الجاري، على رمي نفسها من الطابق الثالث لمنزل أسرتها بحي بنكيران، كما وضع سباك حدا لحياته شنقا في إحدى المنازل التي كان يشتغل بها.
وعبر حقوقيون عن تخوفهم من تحول حالات الانتحار إلى ظاهرة في شمال المغرب، داعين الجهات المعنية إلى التدخل لحل هذه المعضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
بديل أنفو

مجانى
عرض